«سيسكو»: 39% من المؤسسات تعتمد الأتمتة لمواجهة التهديدات السيبرانية - البيان

«سيسكو»: 39% من المؤسسات تعتمد الأتمتة لمواجهة التهديدات السيبرانية

يبيّن تطور البرمجيات الضارة في العام الماضي أن خصومنا ماضون في تعلّم المزيد، وأن علينا الآن رفع معاييرنا وجعل الأمن أحد اهتمامات القيادة وركيزة من ركائز الأعمال، بالإضافة إلى الاستثمار في التقنيات والممارسات الأمنية الفعالة. فهناك مخاطر جمّة، وتقع على عاتقنا مسؤولية التخفيف من تلك المخاطر. إلى ذلك أظهر تقرير سيسكو السنوي للأمن الإلكتروني 2018 اعتماد مدراء الأمن واستثمارهم في الأتمتة والتعلّم الآلي والذكاء الاصطناعي للدفاع ضد التهديدات، مع اعتماد 39% من المؤسسات على الأتمتة، و34% على التعلّم الآلي بينما تعتمد 32% على الذكاء الاصطناعي للدفاع ضد التهديدات السيبرانية.

ووفقاً للمشاركين في الدراسة، فقد أدت أكثر من نصف الهجمات الحاصلة العام الماضي عالمياً إلى إيقاع أضرار مادية تفوق قيمتها 500 ألف دولار، تشمل ـ على سبيل المثال لا الحصر- خسائر في الإيرادات والعملاء والفرص والتكاليف المدفوعة.

ويطبق المدافعون عن أمن الشبكات مزيجاً معقداً من المنتجات التي تقدمها مجموعة من المزودين بهدف الحماية من الخرق الأمني، إلّا أن للتعقيد المتزايد ونمو حالات الاختراق أثراً ملموساً يثبّط من قدرات المؤسسة على الدفاع ضد الهجمات، كارتفاع مخاطر تعرضها للخسائر. حيث عبّر 25% من خبراء الأمن أنهم استخدموا منتجات من 11 إلى 20 مزوداً مختلفاً العام الماضي، مقارنة مع 18% من خبراء الأمن عام 2016، وقال خبراء الأمن إن 32 من حالات الاختراق أثرت على أكثر من نصف أنظمتهم، مقارنة مع 15% عام 2016.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات