سامسونغ تكشف سر صورة الأوسكار

أكدت شركة سامسونغ أن الصورة الشهيرة التي التقطت بهاتف مقدمة سهرة الأوسكار إيلين دي جينيريس والذي يعد أحد هواتف الشركة الكورية شكلت "مفاجأة للجميع"، بالرغم من أن كل شيء كان مخططاً له مسبقاً.

وذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" أن الصورة التي تضم إيلين دي جينيريس محاطة بكوكبة من النجوم "لم تكن مرتجلة كلياً" بل هي جزء من اتفاق بين محطة "إيه بي سي" التي تنقل السهرة و"سامسونغ" في إطار عقد إعلانات بقيمة 20 مليون دولار.

ولاقت الصورة التي التقطت بواسطة هاتف ذكي من صنع "سامسونغ" رواجاً هائلاً على الفور عبر تويتر، إذ أعيد بثها 100 ألف مرة في غضون خمس دقائق قبل أن تصل إلى حدود مليوني مرة بعد ساعة ونصف الساعة على ذلك.

وذكرت "وول ستريت جورنال" أن إيلين أبلغت منظمي الأوسكار رغبتها بالتقاط صور "سيلفي" خلال السهرة، فطلبت منها "إيه بي سي" عندها أن تستخدم جهازاً من "سامسونغ" بموجب اتفاقية إعلانات وشراكة.

و"تدربت" مقدمة البرامج على كيفية استخدام الهاتف على يد مسؤولين من سامسونغ قبل الحفلة، مع أن الممثل برادلي كوبر هو الذي التقط الصورة في نهاية المطاف.

وقالت سامسونغ في بيان: "بصفتنا شركاء لسهرة الأوسكار، وبما أن ثمة عقداً لاستخدام منتجاتنا مع إيه بي سي سررنا جداً برؤية إيلين تستخدم جهازنا خلال التقاط صورة سيلفي هذه التي باتت على كل لسان".
 
وأشارت سامسونغ إلى أنه "تكريماً لهذا الحدث الكبير" ستتبرع بثلاثة ملايين دولار إلى جمعيتين خيريتين من اختيار إيلين دي جينيريس.

وضمت الصورة إلى جانب مقدمة البرامج الأميركية نجوماً من أمثال براد بيت وأنجلينا جولي وجينيفر لورانس وبرادلي كوبر وجوليا روبرتس وميريل ستريب.
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات