في الفترة ما بين 12 إلى 13 مارس الجاري

"المستقبل يبدأ اليوم" في دبي بتنظيم WAN-IFRA الشرق الأوسط

يمثل مؤتمر WAN-IFRA الشرق الأوسط السنوي منذ انطلاقه مورداً هاماً للناشرين في المنطقة يمكنهم من خلاله الاستفادة من تجارب كبار الخبراء الدوليين في هذا المجال.

ويأتي المؤتمر في نسخته التاسعة هذا العام ليقدم المعلومات والاستشارات من جميع أنحاء العالم لهذه المنطقة الهامة ذات النمو المتزايد.

يستضيف أحد فنادق دبي الفاخرة "فندق العنوان" المؤتمر في نسخته هذا العام في الفترة ما بين 12 إلى 13 مارس، حيث يوفر هذا المؤتمر للمشاركين فرصة ذهبية للتعرف على مستقبل هذه الصناعة.

سيبدأ الحفل الافتتاحي بخطاب ترحيب من سمو الأميرة ريم علي، وهي حاصلة على درجة الليسانس من كلية الصحافة جامعة كولومبيا.

تشمل قائمة المتحدثين هذا العام: باتريك دانيل، رئيس تحرير بعض الصحف الصادرة بالإنجليزية والملايو، مطابع سنغافورة القابضة؛ بنيامين جاجكوسكي، مدير مشاريع في الشركة الالمانية داي ويلت المملوكة لأكسل سبرنجر؛ جوناثان هولز، الاستاذ المساعد بجامعة جورج واشنطن ودير شركة جوناثان هولز أند أسوشيتس، الولايات المتحدة الأمريكية؛ مانفرد ويرفل، نائب الرئيس التنفيذي بالجمعية الدولية للصحف وناشري الاخبار، ألمانيا؛ دي.دي. بوركاياستا، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة إيه بي بي برايفت ليمتد، الهند؛ مات كيلي، مستشار نشر، كيسيس أي أسوشيتس، المملكة المتحدة؛ إيد كابلدي،  الرئيس التنفيذي و مؤسس شركة إيد كابلدي ذ.م.م.؛ محمد فهد الحارثي، رئيس تحرير مجلة سيدتي الجميلة وأخبار العرب؛ بي كيه فيليب، المدير العام، وركس، مالايالا مانوراما؛ روب هيدجز، مساعد مدير التحرير، مجلة "ذا صن" و "نيوز يو كيه"، المملكة المتحدة؛ أناند سريفنيفاسان، مهندس أبحاث، بالجمعية الدولية للصحف وناشري الاخبار، الهند، وغيرهم الكثير.

لقد بدأ التسجيل بنجاح منذ عدة اسابيع ويسعى منظمو الفعالية للحصول على دعم كبير من وسائل الإعلام في المنطقة ومن حكومة دبي. وتعتبر إمارة دبي أحد الأماكن الهامة التي استطاعت جذب هذا المؤتمر، لاسميا مع تزايد أعداد المشاركين مع كل نسخة من نسخ المؤتمر.  وتعتبر دبي أكبر المقاصد السياحية في منطقة الشرق الأوسط، حيث تستقبل المدينة أكثر من 7.5 مليون زائر سونياً ممن يأتون إلى دبي لحضور العديد من الفعاليات وزيارة الكثير من أماكن الجذب السياحي، مثل الأعمال المعمارية التي تضم أعلى بناء بشري في العالم، برج خليفة، إضافة إلى دبي ميراكل جاردن، وهي أكبر حديقة زهور في العالم التي تم افتتاحها في دبي العالم الماضي. كما تستضيف المدينة مهرجان دبي السينمائي الدولي منذ عام 2004 وتم اختيارها لتنظيم معرض إكسبو 2020، وهي المدينة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي تستضيف هذا المعرض.

وفيما يلي نعرض بعض أقوال المشاركين عن النسخ السابقة من الفعالية:
"نعتقد أن المشاركة في هذا المؤتمر تمثل فرصة ذهبية للناشرين في منطقتنا كي يظلوا على إطلاع دائم على أحدث التطورات في هذه الصناعة. حيث يمر مجال الإعلام بمرحلة نمو استثنائية في منطقة الشرق الاوسط، ولذلك فمن المهم أن نظل على إطلاع دائم وأن نتعلم من تجارب الشركات الرائدة في هذا المجال، وسوف يمثل هذا المؤتمر منصة للتواصل مع رواد السوق من جميع أنحاء العالم، وسنتعرف من خلاله كذلك على أحدث التقنيات المتاحة في هذا المجال، مثل برامج التحرير والنشر، بالإضافة إلى برامج الدعم الإداري، مثل إدارة الاشتراكات والتسويق وإدارة الإعلانات وبرامج خدمة العملاء." عبد اللطيف آلمحمود، الرئيس التنفيذي لدار الشرق، الدوحة، قطر.

"يعتبر مؤتمر الشرق الأوسط أحد أكبر الفعاليات التي تنظم في صناعة النشر الناشئة في الشرق الأوسط، حيث أصبح هذا المؤتمر هو "فعالية العام" التي تسعى كل الشركات الإعلامية الكبرى وكبار رواد الأعمال في المنطقة لحضورها. وحيث تعقد هذه الفعالية في مدينة دبي الحيوية في الربع الأول من كل عام، اكتسبت هذه الفعالية أهمية فائقة بين مديري النشر وغيرهم من الإعلاميين الاخرين في جميع أنحاء العالم نظراً لقدرته على جذب أعداداً كبيرة من الحضور. ويفوق الحضور في كل عام الأعداد السابقة، وهو ما يرفع من سقف التوقعات والمعايير التي تتطلبها الفعاليات المستقبلية أو غير ذلك من الفعاليات المماثلة في هذا المجال.

وتتميز الموضوعات التي يطرحها المؤتمر وجودة النقاشات حول التحديات والفرص المتاحة في هذا المجال بشكل لا يضاهيه أي مؤتمر اخر، وهو ما أعطى لهذا المؤتمر وضعاً مميزاً في المنطقة كفعالية لا تفوت. ومنذ بداياته منذ اكثر من ثمان سنوات، أصبح مؤتمر الشرق الأوسط المكان الذي تناقش فيه التحديات الملحة التي تواجه صناعة النشر والأرض الخصبة للتفكير المبتكر وتطوير نماذج العمل. كما أن المشاركون يستفيديون بلا شك من التفاعل المهني وفرص التواصل التي يوفرها هذا المؤتمر." صالح الحميدان، العضو المنتدب لدار اليوم للإعلام، الدمام، المملكة العربية السعودية

"لقد كان مؤتمر WAN-IFRA الشرق الأوسط في دورته في العام الماضي فرصة حقيقية للتواصل في أحدث الاختراعات والافكار والرؤى المختلفة بين مديري الإعلام والنشر. حيث ضم المؤتمر استراتيجيات شيقة ومفيدة بالنسبة لنطاق هذه الصناعة، قام بتقديمها مجموعة من أبرز الخبراء من مختلف أنحاء العالم ومنطقة الشرق الاوسط. لقد كان المؤتمر فرصة للتواصل ضمت أحدث المعلومات والمعارف واشتملت على أحدث التوجهات في مجال الإعلام الرقمي في جميع أنحاء العالم، حيث قدم طرقاً للنجاح في العالم الرقمي وكيفية توسيع الانتشار عبر نسخ الهواتف المتحركة والأجهزة اللوحية، كما عكس المؤتمر إلى العالم (من خلال مشاركة الخبراء من المنطقة) الوضع الحالي لتطور صناعة النشر في المنطقة، وعكس القدرة على تطوير أعمال السوق الرقمي وسوق الطباعة، ومدى تطور مجال النشر في منطقة الشرق الأوسط." صالح الدويس، العضو المنتدب، الشركة الخليجية للدعاية والعلاقات العامة

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات