أمينة الدبوس: حديث مريم بنت محمد بن زايد دروس وطنية

أشادت أمينة الدبوس السويدي المدير التنفيذي لجائزة الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم لإبداعات الطفولة بالكم المعرفي الهائل الذي قدمه المشاركون في أعمال القمة العالمية للحكومات التي اختتمت أعمالها بدبـي يـوم الثلاثـاء الماضـي وكانـت فـي مجملها بمثابـة حلـول للعديـد مـن أوجاع العالـم. مؤكدة أن حديث سمو الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آلِ نهيان رئيسة مؤسسـة سلامـة بنـت حمدان أمام القمة كـان بمثابـة دروس وطنيـة ونظـرة مستقبليـة واعــدة.

جلسة

وقالت أمينة السويدي في تصريح لها بمناسبة اختتام القمة: توقفنا بعمق عند الجلسة القيّمة التي أعدتها وقدمتها سمو الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آلِ نهيان رئيسة مؤسسة سلامة بنت حمدان تحت عنوان «اختيار المستقبل الذي سنورثه»، وهي مسك ختام القمة حيث حلقت سموها في فضاءات عديدة أبرزها تعاليم الوالد المؤسس حكيم العرب المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ووالدها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة عندما قالت سموها: «تعلمت من والدي كيف نربي أبناءنا بالتحاور وسرد القصص والعبر فطفولتنا مليئة بالدروس المهمة»، كما أكدت أهمية الفوز والصدارة بقولها: شعب الإمارات فخور بإنجازاته والمركز الأول يجسّده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

قيم

وأشارت إلى حديث سمو الشيخة مريم بنت محمد بن زايد عن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات» التي مهدت الطريق لنهضة المرأة، كما تطرقت إلى والدتها سمو الشيخة سلامة بنت حمدان بن محمد آل نهيان بقولها: «تحرص والدتي على القراءة والاطلاع والثقافة بصفة عامة ما انعكس بصورة إيجابية على نشأة أبنائها»، إضافة إلى تأكيد سموها على القيم والتقاليد التي نشأت عليها وأثّرت في حياتها وشكّلت شخصيتها المتكاملة.

وأعربت أمينة السويدي عن تطلعها لاستثمار وتفعيل الرؤية والمنهجية القيمة التي طرحتها سمو الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آلِ نهيان وتعميمها على كافة صناع القرار في مراكز الطفولة والمرأة والأمومة والخدمة الاجتماعية والأسرية من أجل الاستفادة منها في منظومة الاستدامة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات