400 طالب من المدرسة الإماراتية أثروا معارفهم في القمة

أشركت وزارة التربية والتعليم 400 طالب وطالبة من المدرسة الإماراتية في فعاليات الدورة السابعة للقمة العالمية للحكومات لحضور الجلسات الحوارية العامة.

وقالت الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي الوكيل المساعد لقطاع الأنشطة المدرسية في وزارة التربية والتعليم، إن الطلبة حصلوا على فرصة متميزة للاستماع إلى متحدثي القمة العالميين المتميزين في مختلف المجالات، للمساهمة في فتح آفاق جديدة أمامهم نحو المستقبل، وذلك بمبادرة من منظمي القمة العالمية للحكومات الذين اهتموا بإشراك الطلبة في هذا الحدث العالمي.

وأوضحت أن انعقاد القمة العالمية للحكومات من شأنه رفد الجهود الوطنية والعالمية بمزيد من الخبرات والأدوات التي تفضي إلى تكريس أفضل الرؤى والنظم والآليات والعلوم والتقنيات وتسخيرها لخدمة البشرية عبر تواجد خيرة العقول والخبرات العالمية في هذا المحفل الكبير والمهم على الصعيد العالمي.

وذكرت أن القمة العالمية للحكومات تشكل مصدراً ملهماً للدول كونها منصة رائدة بالمعلومات وحية بالمناقشات والحوارات التي تصب في خدمة القضايا العالمية، ففيها تتلاقى التطلعات ويُسلط الضوء على أبرز الاهتمامات ويستحوذ التعليم على حيز كبير من الاهتمام والدراسة والمتابعة.

ولفتت إلى أنها تفتخر بأن هذا الحدث العالمي على أرض اﻹمارات وهو نتيجة حتمية لرؤية نيرة لقيادة تستشرف المستقبل وتستنهض الجهود العالمية لما فيه الخير والنماء والتطور العالمي عبر هذا الحدث المتفرد في اﻷهداف وحسن التنظيم وحجم المشاركة الواسعة.

وذكرت الشامسي أن دولة اﻹمارات تقود اليوم هذا الحراك العالمي، بوجود هذه القاعدة العالمية من قادة ورؤساء دول وخبراء لتكريس الفعل اﻹيجابي والنهوض بمسارات التنمية اﻹنسانية والاقتصادية والتعليمية والثقافية وغيرها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات