محمد بن سعود: الإمارات مركز عالمي لصناعة المستقبل

زار سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة معرض ابتكارات متحف المستقبل، المصاحب لفعاليات القمة العالمية للحكومات.

وشدد سموه على رؤى وتطلعات واهتمام القيادة الرشيدة بالدولة لتكون الإمارات مركزاً عالمياً لصناعة المستقبل في المنطقة والعالم، ومصدراً لحلوله وأدواته وتقنياته من خلال العمل على تعزيز ثقافة الابتكار كنهج لاستشراف المستقبل من أجل بناء غد أفضل لأجيالنا القادمة والاستعداد لتحديات المستقبل.

وتعرف سموه خلال الزيارة على أقسام المتحف الذي يمثل مركزاً للابتكارات المستقبلية، وسيكون مقصداً للعلماء والمبتكرين والمخترعين من كل أنحاء العالم، حيث استمع سموه إلى شرح مفصل لما تحتويه هذه الأقسام على مجموعة من الأفكار والمختبرات والابتكارات التي سيتم خلالها استشراف مستقبل الإنسان.

وقال سمو ولي عهد رأس الخيمة: «إن متحف المستقبل يمثل منارة معرفية ووجهة مستقبلية لاستشراف المستقبل وواحداً من الركائز الرئيسة لمستقبل دولتنا يمكن الجيل القادم من أبناء الوطن للمساهمة في تعزيز مكانة الدولة الريادية كواحدة من الدول الفاعلة في رفد العلوم والبحوث والابتكارات وتحقيق رؤى قيادتنا الرشيدة».

رافق سموه خلال الزيارة الشيخ عبدالله بن حميد بن عبدالله القاسمي رئيس مكتب صاحب السمو حاكم رأس الخيمة، والشيخ أرحمه بن سعود بن خالد القاسمي مدير القسم الإعلامي لمكتب سمو ولي عهد رأس الخيمة وعدد من المسؤولين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات