تطبيق يحوّل الرياضة لنقاط شرائية ويحارب الأمراض السارية

يعاني ملايين السكان حول العالم من أمراض ناتجة عن تراجع الجهد البدني أبرزها أمراض القلب والشرايين والجلطات الدماغية والسمنة والضغط وعدد من الأمراض غير السارية.

الأمر الذي دفع حكومات لوضع خطط لدفع شعوبها نحو تبني نمط حياة صحي بشكل جماعي باستخدام الذكاء الاصطناعي، وشهدت القمة العالمية للحكومات عرض تطبيق ذكي يحارب تلك الأمراض ويحول الجهد البدني المبذول إلى نقاط شرائية، وقد طبقته كندا التي تعد من أبرز الدول المستخدمة للتطبيق الذكي.

وتم الكشف خلال القمة عن التطبيق الذي يعمل على نشر الوعي بأهمية تبني نمط حياة نشط بين السكان، حيث نجحت الحكومة الكندية خلال عام واحد في رفع مستوى وعي الأفراد بالمخاطر المرتبطة بضعف مستويات النشاط البدني بنسبة 29% وزيادة النشاط البدني للأفراد بنسبة 43% من خلال استخدام أدوات التبصر السلوكي، ولاحظت الحكومة ارتفاع تكاليف الرعاية الصحية.

وأوضحت الدراسات أن تقليل عدد الأشخاص غير النشيطين بنسبة 1% فقط سيوفر 2 مليار دولار من تكاليف الرعاية الصحية سنوياً، لذا ابتكرت هيئة الصحة العامة في كندا فكرة لتحفيز المجتمع من خلال الانضمام إلى هذه المبادرة.

ويمنح التطبيق المستخدمين نقاطاً عن كل خطوة يخطونها بهدف تحفيزهم وتثقيفهم بأهمية اتباع نمط حياة صحي، كما يمكنهم استبدال تلك النقاط في مرافق الشركاء مثل (محطات الوقود والمرافق الترفيهية) واستفادت المبادرة من مبادئ الاقتصاد السلوكي والتكنولوجيا وبرامج ولاء المتعاملين ونجحت في استقطاب أكثر من مليون مستخدم، وهو ما يعد رسالة مبتكرة تقوم على علم سلوكي يستخدم «المكافأة» لتحفيز أفراد المجتمع ذهنياً وبدنياً.

وتشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى أن نحو 17.5 مليون نسمة ماتوا جراء الأمراض القلبية الوعائية بحسب آخر إحصاءاتها أي نحو 31% من وفيات العالم، وأكدت المنظمة إمكانية تفادي 80% من الأزمات القلبية والسكتات التي تحدث في سن مبكرة، ويمكن تحقيق ذلك عن طريق اتباع نظام غذائي صحي وممارسة النشاط البدني بانتظام والامتناع عن التدخين.

وتنفذ هيئة الصحة في دبي حزمة مبادرات منها مبادرة دبي مدينة القلب السليم، التي تصبّ في هدف تمييز دبي بخدمات طبية متكاملة ورعاية صحية فائقة وتجربة استشفاء مثالية، فضلاً عن جعل دبي مدينة آمنة من الجلطات القلبية، وهو الهدف الأساس من المبادرة الطموحة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات