حكومة الإمارات توقّع اتفاقية مع «يونسكو» لتأسيس مختبرين لقراءة المستقبل

وقّعت حكومة دولة الإمارات اتفاقية شراكة مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، لتأسيس مختبرين لقراءة المستقبل في الدولة، تهدف إلى توحيد الجهود وتطوير إمكانات استشراف المستقبل.

والإسهام في تعزيز الوعي المجتمعي بالتوجهات العالمية. وقّعت الاتفاقية معالي عهود بنت خلفان الرومي، وزيرة الدولة للسعادة وجودة الحياة، المدير العام لمكتب رئاسة مجلس الوزراء نائب رئيس القمة العالمية للحكومات، ومعز شقشوق، مساعد المدير العام لمنظمة «اليونسكو»، خلال فعاليات الدورة السابعة من القمة العالمية للحكومات.

شراكة

وأكدت عهود الرومي أن تعزيز الشراكة مع المنظمات الدولية لصناعة المستقبل، من خلال منصة القمة العالمية للحكومات، يرسّخ موقع القمة ودورها في مسيرة العالم لصناعة مستقبل أفضل للإنسان.

وقالت: «إن استشراف المستقبل والاستعداد له يمثل أحد الركائز الأساسية في مسيرة نجاح أي حكومة، وهذه القدرة تكتسبها الحكومات بالتعلم المستمر، لتحديد التوجهات العالمية وتقديم حلول استباقية تمكننا من مواجهة التحديات نستطيع عبرها الارتقاء بجودة حياة الأفراد وتلبية احتياجاتهم المستقبلية».

تمكين الشباب

من جهته، أكد معز شقشوق أن منظمة اليونسكو تعمل على تطوير الخبرات في مجالي التعليم والمعرفة الرقمية، كما تعمل على تمكين أجيال الشباب بالكفاءات العملية والمهارات المطلوبة لبناء المستقبل الذي يريدونه لأنفسهم، ونحن على ثقة بأن تعاوننا مع حكومة دولة الإمارات لتطوير مختبرات المستقبل للمعرفة سيسهم بشكل فاعل في تمكين الإنسان، لتحقيق إسهام الجميع في مسارات التنمية الشاملة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات