داوود الهاجري لـ«البيان»:

إنجاز خطة دبي الحضرية 2040 العام المقبل

كشف داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي أن خطة دبي الحضرية 2040 سوف تكون جاهزة في بداية 2020، وتترجم المبادئ الثمانية لدبي التي أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لافتاً إلى أن الخطة تنقسم إلى 4 مراحل.

حيث تمت دراسة الوضع الحالي للإمارة وتمت ترسية الدراسة على بيت خبرة عالمي في مجال الاستشارات الهندسية «هالكرو» بعد أن فازت بمسابقة أعلنت عنها بلدية دبي في الفترة السابقة.

مدينة عالمية

وأضاف الهاجري: إن إمارة دبي تتمدد وفقاً لخطط استراتيجية مدروسة وكانت أول خطة حضرية في دبي عام 1956 بدأها المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، رحمه الله، وكانت الخطة الأخيرة خطة دبي الحضرية 2020 .

والتي تهدف إلى تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله بجعل مدينة دبي مدينة عالمية رائدة على مستوى العالم ومركزاً دولياً نابضاً في منطقة الخليج العربي، وقامت بلدية دبي وبالتنسيق مع الجهات المعنية بالإمارة بإعداد الخطة الحضرية لإمارة دبي 2020.

والتي تتعلق بالتطوير الحضري والبيئي لخلق التوازن في استعمالات الأراضي استجابة للتطور الذي تشهده الإمارة في كافة المجالات حيث تم اتباع أفضل الممارسات ومبادئ التطوير المستدام والتنافسية آخذة بعين الاعتبار النمو السكاني وسياسات التحول الاجتماعي والديموغرافي، والاستغلال الأمثل لمرافق البنية التحتية.

والاقتصاد التنافسي للإمارة وحماية الاستثمارات، وتطوير مصادر الطاقة والمحافظة على البيئة والاستمرار في تحسين الإطار التشريعي والقانوني لعملية التخطيط الحضري.

وشملت الخطة إمارة دبي والمناطق البحرية ضمن إطار 12 ميلاً بحرياً والنسيج العمراني القائم والأراضي التي تم تخصيصها للمشاريع العقارية الكبرى والمناطق غير الحضرية والصحراوية باستثناء منطقة حتا.

أولوية أساسية

وتعد معايير السعادة والرفاه الاقتصادي والاجتماعي والبيئي لسكان دبي أولوية أساسية لدى تخطيط المناطق الحضرية، بما يضمن النمو المستمر للإمارة ويستدعي تلبية متطلبات التوسع العمراني والسكاني للإمارة وفقاً لأرقى معايير جودة الحياة ومواكبة احتياجات القاطنين فيها، وذلك عبر تبنّي أفضل آليات التخطيط الحضري الذكية والتصاميم الفعّالة ذات الكفاءة العالية.

وتلبي الخطة الحضرية الجديدة تطلعات المدينة المستقبلية من خلال رؤية شاملة ومتكاملة؛ تعنى بأفراد المجتمع من مقيمين وزائرين، حيث تنظر دبي دائماً إلى استشراف المستقبل عبر منظور الفضاء الحضري، سواء ما يتعلق بعناصر البنية التحتية من بيئة طبيعية ومشيّدة، وفي تفاعلهم مع عناصر البنية الحضرية والخدمات المرتبطة بها اجتماعية كانت أو اقتصادية بما يعزز التنمية المستدامة لإمارة دبي وتنافسيتها العالمية.

تكامل

وتسعى إمارة دبي إلى تطوير البنية التحتية بشكل متكامل بما يعزز الاتصال السلس والمستمر للسكان والتنقل بيسر وسهولة ما بين مناطق الإمارة من دون عناء، وتعزيز الوصول للمرافق الاقتصادية والاجتماعية لكافة فئات المجتمع بشكل يضاهي الأفضل في العالم، بما يدعم الاستدامة والنمو المستقبلي للإمارة، وذلك في بيئة حضرية تتميز بأعلى درجات السلامة والموثوقية.

ويترجم التخطيط الحضري في إمارة دبي توجهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، في أن تصبح دبي مدينة ذكية ومستدامة من خلال التركيز على الجودة لتبقى واجهة عالمية تستقطب الجميع من مختلف أنحاء العالم. تصدرت أجندة حكومة دبي الاهتمام بتطوير البنية التحتية لضمان التنمية المستدامة، وحماية البيئة، وتحقيق التوازن بين التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وتعكس مشاريع البنية التحتية في إمارة دبي ريادة المدينة، حيث تدعم هذه المشاريع التي يتم تنفيذها توجهات التنمية الشاملة، وتعزز البيئة الاقتصادية وفق نموذج بالغ التميز يضع سعادة المجتمع في مقدمة أولويات التخطيط الاستراتيجي.

04

مراحل تتضمنها خطة دبي الحضرية 2040

%98

دقة تشخيص الأمراض باستخدام الذكاء الاصطناعي في أجهزة الأشعة السينية

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات