ناقشت مستقبل براءات الاختراع في عصر الذكاء الاصطناعي

محمد بن راشد يشهد جلسة المنظمة العالمية للملكية الفكرية

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، جلسة رئيسة استضافت فرانسيس غاري، المدير العام للمنظمة العالمية للملكية الفكرية الـ«ويبو»، وحملت عنوان: «مستقبل الملكية الفكرية في عصر الذكاء الاصطناعي».

حضر الجلسة، إلى جوار سموه، كل من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم.

وقال فرانسيس غاري: «إن المبتكرين سجلوا 3.2 ملايين طلب براءة في عام 2017، ما يُمثل ارتفاعاً بنسبة 5.8% ضمن الزيادة السنوية المُسجّلة على مستوى العالم، وبلغ مجموع نشاط الإيداع العالمي في العلامات التجارية 12.39 مليون إيداع»، موضحاً أن الصين الأعلى في حجم تقديم طلبات التسجيل في فئات حقوق الملكية الفكرية، وتليها الولايات المتحدة الأمريكية، وأن معظم مقدمي طلبات التسجيل هم المبتكرون والمبدعون، وشركات القطاع الخاص بهدف حماية أعمالهم.

وأكد غاري أن السنوات الأخيرة شهدت ارتفاعاً كبيراً في مستويات الاهتمام العام بقضية الملكية الفكرية، عازياً السبب إلى الثورة التكنولوجية الهائلة التي يشهدها العالم والاعتماد على أنظمة الذكاء الاصطناعي، ومضيفاً أن الطلب على حماية الملكية الفكرية يشهد ارتفاعاً كبيراً.إعادة تعريف

وشدّد المدير العام للمنظمة العالمية للملكية الفكرية على ضرورة إعادة تعريف الملكية الفكرية المرتبطة ببيانات المستخدم، وخصوصاً أن منصات التواصل الاجتماعي مثل «فيسبوك» و«يوتيوب»، تنتج أعداداً هائلة من البيانات القيّمة المستمدة من المستخدم في الأساس، وهو ما يمنحها فرصة اقتصادية لا يستهان بها على حساب المستخدم.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات