مناقشة صناعة قادة يمتلكون القدرة على اتخاذ القرار

■ دانيال كانيمان خلال الجلسة | من المصدر

تتبارى جامعات العالم على تدريس فنون القرار وعمليات اتخاذه، وتنعقد الكثير من المؤتمرات والورش من أجل صناعة قادة يمتلكون القدرة على اتخاذ القرار، والواقع يقول إن اتخاذ القرار يبقى فناً وعلماً يستطيع الشخص من خلاله إصدار الأحكام الصحيحة التي تسهم في تسديد قراره.

وأكد دانيال كانيمان، أستاذ الاقتصاد في جامعة برينستون، الحائز جائزة نوبل للاقتصاد، خلال مشاركته في جلسة «صناعة القرار.. فن وعلم»، ضمن أعمال القمة العالمية للحكومات، أن الشخصيات القادرة على اتخاذ القرار تستند إلى المعلومات والبيانات الصحيحة، فيما تتضح قدرتها الشخصية على قراءة المشهد وبلورة القرار وفقاً لذهنية وشخصية مختلفة، لكنها في كل الأحوال تبقى مستفيدة من البيانات التي بين يديها.

وأشار إلى أن تأثر القرارات التي يتخذها صانع القرار، بالاقتصار على السمات الشخصية فقط، أمر غير حيوي، على الرغم من وجود قيادات في العالم تترك أثراً كبيراً على القرارات، لكون شخصياتها مختلفة وفريدة، فإن اتخاذ القرار في نهاية المطاف يجب ألّا يخضع للشخصية فقط.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات