استقبلت رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة

الشيخة فاطمة: «قمة الحكومات» شهادة عالمية على ريادة الإمارات في العمل الحكومي

استقبلت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية بقصر البحر أمس ماريا فرناندا إسبينوزار رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ورحبت سموها بالمسؤولة الدولية مؤكدة أن مشاركتها بالقمة الحكومية العالمية التي تعقد في دبي حالياً لها أهمية كبيرة نظراً لموقعها الدولي.

ونوهت سموها إلى أن استضافة دولة الإمارات لهذا الحشد من القادة والمسؤولين من مختلف أنحاء العالم خلال القمة بهدف خدمة الإنسان وتحسين جودة الحياة، شهادة عالمية على ريادة إماراتية في العمل الحكومي الخلاق، واعتبرت أن ذلك يجسد نهجاً إماراتياً راسخاً في أن يعم الخير العالم وتنعم به البشرية جمعاء.

وأضافت سموها: «إن دولة الإمارات العربية المتحدة وصلت إلى التوازن بين الجنسين، حيث المرأة الإماراتية لها كامل الحقوق في المجتمع إلى جانب الرجل، فهي شريكة في العمل في كافة المجالات وأثبتت جدارتها وقدرتها على العطاء».

وأكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»: «أن هذا النجاح الكبير للدولة في الكثير من المجالات خاصة في مجال تمكين المرأة أعطاها رصيداً من الثقة والاحترام العالمي، حيث اختارتها الأمم المتحدة لتقوم بتدريب مجموعة النساء العربيات على عمليات حفظ السلام، وهي تقوم حالياً بتنفيذ هذه المهمة بكل ثقة واقتدار».

ومن جانبها أشادت رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة بالسياسة الحكيمة التي تنتهجها دولة الإمارات العربية المتحدة سواء داخل الدولة أو على المستوى العالمي.

كما أشادت بالجهود والدعم الكبير الذي تلقاه المرأة الإماراتية من جانب سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وبقدرة المرأة على العمل والنجاح مما أوصلها إلى أعلى المناصب في القطاعين الحكومي والخاص.

وقالت: «إن دولة الإمارات مشهود لها على المستوى العالمي من خلال العمل الإنساني والمساعدات القيمة التي تقدمها للشعوب المحتاجة في كل مكان وهي بذلك نالت احترام العالم والكثير من الدول»، مشيرة إلى أن هذه السياسة أعطتها الأولوية في اختيارها لتنفيذ تجربة تدريب مجموعة من النساء العربيات على عمليات حفظ الأمن والسلام.

وأشارت إلى أنها التقت بعدد من المتدربات والمشرفين عليهن وتأكد لها أن الأمور تسير على خير ما يرام، وأن المتدربات يتلقين تدريباً عالياً في أحد المراكز العسكرية الإماراتية ويشرف عليهن مدربون على مستوى رفيع من الخبرة والكفاءة ستؤهل المتدربات ليكن أكثر علماً وتأهيلاً للقيام بمهامهن في المستقبل.

حضر المقابلة حرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان، وحرم سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي الشيخة اليازية بنت سيف بن محمد آل نهيان، ومعالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة، ونورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام، والريم عبدالله الفلاسي الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات