عبدالله النعيمي لـ « البيان»: الإمارات بوابة عالمية إلى المستقبل

Ⅶ عبد الله النعيمي

قال معالي عبدالله بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية إن الإمارات باتت اليوم بوابة عالمية للعبور إلى المستقبل، بعد تميزها في مختلف المجالات من خلال رؤية استباقية لتطوير القطاعات التي تخدم الإنسان، لا سيما البنية التحتية التي ترتبط بشكل مباشر بتطوير ونجاح القطاعات الأخرى مثل الاقتصاد والصحة والتعليم وغيرها.

وأكد النعيمي لـ«البيان» أن الإمارات استطاعت في زمن قياسي أن تتصدر العديد من مؤشرات التنافسية العالمية وأن تكون مقصداً لمختلف الجنسيات للعمل والعيش فيها، نظراً لما تتمتع به من عوامل جذب عدة مثل الأمن والأمان والفرص الوظيفية والتسامح وجودة الحياة بشكل عام، لافتاً إلى أن القمة العالمية للحكومات هي تجسيد حقيقي لهذا التعايش بين أكثر من 200 جنسية يعيش أبناؤها بتناغم، بحضور كبار المسؤولين والقياديين ورجال السياسة والاقتصاد وصناع القرار في هذا التجمع العالمي لاستشراف مستقبل الحكومات، وتطوير أدواته واستعراض التحديات التي تواجه الخدمات التي تقدمها، واقتراح الحلول المناسبة لها.

وقال إن البنية التحتية في الإمارات قادرة على استيعاب جميع التطورات والمتطلبات التي تحتاجها قطاعات الاقتصاد والصحة والتعليم والسياحة وغيرها من القطاعات الأخرى التي لا يمكن أن تزدهر أو تتقدم ما لم تكن البنية التحتية بمستوى عال من الجودة والكفاءة.

وأعرب معاليه عن سعادته وفخره بتصريحات قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية حول أن الإمارات أصبحت نموذجاً حقيقياً للسلام والتسامح والإنسانية.

كما أعرب معاليه عن فخره بمشاركة أكثر من 200 متطوع من أبناء الإمارات في تنظيم القمة، مؤكداً أن هذا الأمر يعكس رغبة الشباب المواطن في التغيير والقيام بأعمال تطوعية تصب في خدمة المجتمعات.

وقال إن التنظيم الجيد للقمة وتوفير المعلومات التي يحتاجها المشاركون هو بلا شك نجاح للقمة وأهدافها.

وأضاف وزير تطوير البنية التحتية: ما رأيته من أبنائي الذين يعملون في الاتصال الحكومي وسعيهم للتنافس في التدقيق والتواصل مع المسؤولين ومع وسائل الإعلام المحلية والعالمية هو أمر مبهر لكل من يأتي إلى الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات