رئيس وزراء إستونيا: أدعو العالم للاستفادة من تجربتنا في التحول الرقمي

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، جلسة رئيسية ضمن أعمال القمة العالمية للحكومات تحدث فيها يوري راتاس، رئيس وزراء جمهورية إستونيا عن قصة نجاح بلاده في المجالات التكنولوجية والرقمية.

وأكد راتاس خلال الجلسة على استعداد بلاده للتعاون مع كل دول العالم لمشاركة ونقل تجربتها الفريدة في التحول الرقمي إلى جميع الدول الراغبة، لبناء جسور رقمية معها.

حضور

حضر الجلسة إلى جانب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز، وسعد الحريري، رئيس الحكومة اللبنانية، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، والدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيسة هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، ومعالي محمد بن عبد الله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل.

تقدم

وسلط رئيس الوزراء الإستوني الضوء على التقدم الذي أحرزته بلاده في مجالات الخدمات الحكومية الرقمية الذكية، خاصةً توحيد البيانات من خلال دمج تكنولوجيا البلوك تشين، حيث تتصل في إستونيا اليوم أكثر من 650 مؤسسة حكومية وخاصة بطريق رقمي مركزي يسمى (X-Road).

وتكمن فائدة الطريق الرقمي بإمكانية ولوج جميع المؤسسات لنفس البيانات الشخصية لأي مستخدم بشكل آمن وموثوق، حيث يحتفظ المستخدم بالقدرة على معرفة الجهات التي قامت بالاطلاع على بياناته في أي وقت، وهو ما شدد الوزير على أهمية كونه عاملا أساسيا في بناء ثقة المستخدمين بكفاءة هذا النظام من جهة، وفي تعزيز ثقة المواطنين في شفافية ومصداقية الحكومة من جهة أخرى، فضلاً عن توفير هذا النظام لملايين الدولارات وساعات العمل التي يتم إنفاقها سنوياً على إتمام المعاملات المختلفة.

وأكد أنه في ظل النمو والانتشار المتسارع للاقتصاد الرقمي، بات على الحكومات العمل بشكل حثيث لخلق منصات رقمية تسهم في تحقيق النقلة النوعية اللازمة.خدمات

وأشار إلى بعض الخدمات الحكومية المبتكرة التي نجحت إستونيا في رقمنتها وأتمتتها، بما في ذلك تسجيل حديثي الولادة بشكل تلقائي ودون حاجة لملء استمارة، إلى جانب إمكانية التصويت للانتخابات أو طلب سيارات الأجرة أو حتى الحصول على الوصفة الطبية بدون زيارة المستشفى.

وعلى الصعيد الوزاري، أشار إلى أن جميع الجلسات الوزارية في إستونيا باتت تعقد دون استخدام الورق، وإلى اعتماد واستخدام الوزراء للتوقيع الإلكتروني لمعظم المعاملات والمراسلات عن طريق الهاتف المتحرك ومن أي مكان في العالم. واختتم رئيس الوزراء الإستوني بالإعلان عن افتتاح سفارة جمهورية إستونيا في الإمارات وسعادته بمشاركة بلاده في معرض إكسبو 2020 دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات