«وام» توقّع ميثاق وكالات الأنباء للتسامح

■ سلطان الجابر ومنصور المنصوري ومحمد الريسي وشخصيات عقب التوقيع | من المصدر

وقعت وكالة أنباء الإمارات «وام» مع 25 وكالة أنباء عالمية، ميثاق وكالات الأنباء للتسامح بحضور معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة رئيس المجلس الوطني للإعلام، وذلك على هامش فعاليات القمة العالمية للحكومات في دبي.

وأكد معالي الدكتور سلطان الجابر: «أنه من خلال رؤية وإشراف ومتابعة ومشاركة القيادة الرشيدة، أصبحت القمة العالمية للحكومات منصة عالمية لاستشراف المستقبل، والارتقاء بمنظومة العمل الحكومي من خلال أسلوب مبتكر يركز على إيجاد حلول عملية تساعد في بناء مستقبل مشرق وإيجابي للإنسانية».

وأوضح معاليه أن النسخة السابعة من القمة العالمية للحكومات تكتسب أهمية خاصة، حيث تركز على توجهات محورية وذات أهمية استراتيجية، بما فيها التكنولوجيا وتأثيرها في حكومات المستقبل، والصحة وجودة الحياة، والبيئة والتغير المناخي، والتجارة والتعاون الدولي، والتعليم وعلاقته بسوق العمل ومهارات المستقبل، والإعلام والاتصال بين الحكوماتa والشعوب، ومستقبل الأفراد والمجتمعات والسياسات.

نهج

وقال معاليه تعقيباً على هذه الاتفاقية: «إن قيم التسامح نهج أصيل لدولة الإمارات، حيث سعت لتجسيد ذلك عبر عمل مؤسسي وجهد متواصل لضمان تحقيق أهداف التسامح وقيمه النبيلة في جميع مجالات الحياة ولتعزيزها كأسلوب حياة لممارسات الأفراد والمجتمعات».

وأضاف معاليه: «أن توقيع الميثاق يأتي تماشياً مع التزام المجلس الوطني للإعلام بالمشاركة والمساهمة الفعالة في القمة، بهدف تعزيز ثقافة الفكر الإيجابي ونشر أخبار الانفتاح والتعاون والتسامح في مختلف أنحاء العالم».

حضر مراسم التوقيع منصور المنصوري مدير عام المجلس الوطني للإعلام، ومحمد جلال الريسي المدير التنفيذي لوكالة أنباء الإمارات، وعدد من رؤساء ومديري الوكالات الإقليمية والعالمية.

وتشمل بنود ميثاق وكالات الأنباء للتسامح التأكيد على الأهمية القصوى التي تمثلها القمة العالمية للحكومات 2019 والمحاور الرئيسة التي ناقشتها في صناعة مستقبل العالم والدور المأمول من الإعلام في تطوير أدواته عبر تقديم تقنيات وابتكارات تسهم في دعم صناعة المحتوى الإعلامي لما فيه صالح البشرية.

وتتضمن البنود أيضاً الاتفاق على تبادل الأخبار المكتوبة، والصور، ومقاطع الفيديو، وأي مواد صحافية أخرى، باختلاف أنواعها، المتعلقة بموضوع التسامح، وكذلك الأخبار التي تعزّز مفهوم التعايش بين الثقافات والشعوب إلى جانب أخبار المبادرات والمشروعات التي تهدف إلى تعزيز قيم ومبادئ التسامح وأخبار الحوارات التي تُجرى بين الثقافات والحضارات المختلفة وأخبار البرامج الثقافية والمجتمعية التي تساهم في بناء مجتمعات متسامحة إلى جانب تلك التي تتعلق بصياغة تشريعات وسياسات تساهم في غرس التسامح الثقافي والديني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات