«أوميغا» منصة صوتية بتقنيات الذكاء الاصطناعي

عمر سلطان العلماء خلال إطلاق المنصة | من المصدر

أطلقت «ماجد الفطيم» وشركة التكنولوجيا +I.AM منصة «أوميغا» الصوتية التي تعتمد تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي للمرة الأولى باللغتين العربية والإنجليزية، خلال فعاليات القمة العالمية للحكومات.

وأكد معالي عمر سلطان العلماء، وزير الدولة للذكاء الاصطناعي مدير مؤسسة القمة العالمية للحكومات، أن حكومة دولة الإمارات تشجع تبني التكنولوجيا المتقدمة وتوفير سوق جديد يتمتع بمقومات حيوية وقيمة اقتصادية نوعية.

وقال العلماء إن القمة العالمية للحكومات تمثل منصة للشراكات العالمية والمحلية، لتبني أحدث تطبيقات الذكاء الاصطناعي وتطويرها، وتعزيز الجهود في توظيف الذكاء الاصطناعي في مسيرة التنمية الاقتصادية، وابتكار أدوات جديدة يمكن للمتعاملين استخدامها.

وستتيح «ماجد الفطيم» لعملائها المساعد الصوتي خلال العام الحالي، في متاجر «كارفور» ودور سينما «ڤوكس» المنتشرة على امتداد منطقة الشرق الأوسط، ما سيقدم مستوى جديداً لتجربة التسوق على امتداد نقاط التواصل مع العملاء بما يثري تجربتهم عند التسوق في متاجر التجزئة أو عند حجز تذاكر السينما. فيما ستعمل منصة «أوميغا» على إشراك العملاء في تفاعلات حوارية، حيث ستتوفر باللغتين العربية والإنجليزية، من خلال توفير معرفة عميقة لتسهيل تجربة المستخدمين.

أحدث الحلول

وقال آلان بجاني، الرئيس التنفيذي لشركة ماجد الفطيم القابضة: «نعمل في ماجد الفطيم على تطبيق أحدث الحلول التقنية الرائدة في مختلف أعمالنا وتوفير تجارب غير مسبوقة للمتعاملين ».

وأضاف بجاني: «سيصبح عملاؤنا في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا أول من يستمتعون بالقدرات الحقيقية لتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي التي تقدمها منصة أوميغا عبر مساعد صوتي يتفاعل مع العميل بصورة تحاكي المحادثات الإنسانية».

من جهته، قال ويل آي آم المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة +I.AM: إن الإمارات تحظى بمكانة متميزة في تطبيق تقنيات الذكاء الاصطناعي ، والذي يجعلها الوجهة المثالية لتدشين النسخة ثنائية اللغة من منصة أوميغا لأول مرة عالمياً، وتتمتع منطقة الشرق الأوسط بإحدى أعلى معدلات الانتشار لشبكة الإنترنت على مستوى العالم . وسيتم إطلاق المنصة للمرة الأولى باللغتين العربية والإنجليزية من خلال الوجهات التابعة لـ«ماجد الفطيم» في متاجر «كارفور» ودور سينما «ڤوكس» .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات