لاعبون مرحون لا يلتزمون بالمواعيد

انسوا سويسرا كفريق لا يتمتع بالشهرة أو يمكن توقع ما سيقوم به، فالتشكيلة التي ستخوض نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2014 بها مجموعة عاشقة للمتعة مفعمة بالثقة تلهو في حوض السباحة، وعلى عكس المتوقع يتأخر أعضاؤها عن حضور المؤتمرات الصحفية.

ولم تظهر سويسرا بقوة في آخر مشاركتين لها بكأس العالم حيث سجلت سبعة أهداف لا أكثر في سبع مباريات وتلقت شباكها هدفا واحداً لكنها فشلت في إسعاد جماهيرها.

لكن سويسرا هذه المرة تستمتع بوجودها في المركز السادس بالتصنيف العالمي للمنتخبات ولم تهزم إلا مرة وحيدة في السنتين الماضيتين وحظي مشوارها في التصفيات باهتمام إعلامي غير مسبوق.

وأعلن المدرب أوتمار هيتسفيلد تشكيلة المنتخب السويسري على الهواء مباشرة ودأبت كتيبة من ممثلي وسائل الإعلام على تغطية استعدادات الفريق في المنتجع الاستوائي في بورتو سيجورو دقيقة بدقيقة.

أجواء الثقة

وبدلا من الابتعاد عن الاهتمام الإعلامي تعامل السويسريون معه بانفتاح، فقبل السفر للبرازيل قضى الفريق أسبوعا يتدرب في قرية فيجيس المطلة على بحيرة حيث فتحت جميع التدريبات لحضور المشجعين وفي قرار ملفت أقام الفريق آخر تدريب له قبل السفر في استاد ليتزجروند في زوريخ، كما يلمس المرء بسهولة أجواء الثقة في الفريق التي لم تكن موجودة من قبل.

وقال المهاجم يوسيب درميتش الذي يتوقع أن يحصل على مكان في التشكيلة الأساسية ضد الاكوادور اليوم للصحفيين إنه »أسرع وأكثر خطورة« من مهاجم سويسرا المعتزل الكسندر فري الذي يحمل الرقم القياسي لأكثر اللاعبين تهديفا مع المنتخب السويسري.

كلام حتى لو اعتبرته في غير موضعه من شاب في الحادية والعشرين من العمر فإنه في الواقع تعليق لم يكن يتصور أن يخرج من لاعب سويسري، وكان غريبا تأخر بدء المؤتمر الصحفي لسويسرا عن موعده بنصف ساعة وهو شيء لا تكاد تسمع به في بلد يعرف بالدقة والانضباط.

لحظات مرح

تلمس هذا أيضا في حوض السباحة حيث رصد اللاعبون في لحظات من المرح فمرر شيردان شاكيري الكرة إلى درميتش الذي دار حول نفسه في الهواء وقابلها بضربة مباشرة ثم سقط في الماء محدثا دويا هائلا.

وعرضت اللقطات على مواقع سويسرية على الانترنت مع رسالة تحذر الأطفال من محاولة تقليد هذه الحركة.

وقال شاكيري اللاعب المولود في كوسوفو: »أحب المرح أثناء اللعب، لو لم أشعر بالاستمتاع فلا جدوى مما أقوم به«.

وسأل صحافي برازيلي شاكيري إن كان قد شعر بالدهشة لتحية الجمهور البرازيلي له أثناء التدريب فقال »لقد لعبت في بايرن ميونيخ وهو أحد أكبر أندية العالم. لم يفاجئني أن الجميع يعرفونني«.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات