00
إكسبو 2020 دبي اليوم

كانتي.. مفتاح حل لغز كرواتيا

فيما يتطلع المنتخب الفرنسي لكرة القدم إلى اللاعبين كيليان مبابي وأنطوان غريزمان وأوليفيه جيرو لقيادة الفريق إلى الأمام وهز شباك المنافسين وكذلك اللاعب بول بوغبا للانطلاق بقوة من وسط الملعب ومعاونة الهجوم، هناك لاعب آخر لا يستطيع ديدييه ديشامب المدير الفني للفريق الاستغناء عنه.

وفي المباراة النهائية لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا، والتي تجمع بين منتخبي كرواتيا وفرنسا اليوم، قد يكون النصر من نصيب الفريق الذي يفرض سيطرته على منطقة المناورات بوسط الملعب. ومع القدرات الهجومية الهائلة التي يتمتع بها لاعبو وسط كرواتيا، سيكون نغولو كانتي من أبرز العناصر التي يعتمد عليها ديشامب. وعندما بلغ بعض نجوم المنتخب الفرنسي حالياً دور الثمانية في مونديال 2014 بالبرازيل، كان كانتي لاعباً بدوري الدرجة الثانية.

ولكن كانتي نجم خط وسط تشيلسي الإنجليزي أصبح الآن عنصراً لا غنى عنه في فريق ديشامب كما ينتظر أن يلعب دوراً مهماً في النهائي اليوم وذلك في مواجهة الأداء الرائع من خط الوسط الكرواتي بقيادة النجمين لوكا مودريتش وإيفان راكيتيتش.

وقال ديشامب عن كانتي قبل الفوز على بلجيكا في المربع الذهبي للبطولة: «لديه دور في كل مباراة بالطبع، كانتي جزء جوهري من فريقنا بهذا الأداء الذي يقدمه وبعدد الكرات التي يستعيدها وأيضاً بسبب الأماكن الجيدة التي يتخذها». وأضاف: «نجولو كانتي أفضل لاعب في مركزه بالعالم».

طباعة Email