كأس العالم 2018

مُونيي: المَركز الثالث ضرورة حَتمية

أكد تُوماس مُونيي، نجم المُنتخب البلجيكي ونادي باريس سان جيرمان الفرنسي، أن تحقيق المركز الثالث في مُنافسات كأس العالم المُقامة حاليا بروسيا ضرورة حتمية للشياطين الحُمر، مُشيرا إلى أن «الريمونتادا» أو العودة التاريخية في مُباراة اليابان تُعتبر أبرز ذكرى له في المُونديال الحالي.

وصرح تُوماس مُونيي في تصريحات إعلامية قائلا:«مُباراة اليابان والعودة الكبيرة التي قدمناها كانت أفضل ذكرياتي في المُونديال الحالي، لقد كانت دقائق أظهرنا فيها العمل الذي اشتغلنا عليه سنوات عديدة رُفقة مارك فيلموتس وروبيرتو مارتينيز خلال سنوات عديدة.. لقد قاتلنا من أجل بلدنا».

وأضاف:«لا أملك سوى الانطباعات الجيدة عن مسارنا في المُونديال، ولهذا أرى بأن المركز الثالث يُعد مسألة ضرورية وحتمية، من الواجب الفوز به، لا أريد أن نَعود إلى منازلنا بهزيمتين في نفس الأسبوع».

وبخصوص الهزيمة في نصف النهائي أمام فرنسا، وعن الأمور التي كانت تنقص المُنتخب البلجيكي لتفادي الإقصاء والهزيمة، قال نجم نادي باريس سان جيرمان:«قبل كُل شيء، غَاب عنا التوفيق لخلق الفارق في المُباراة، بالعودة إلى المُباراة فإنها كانت مُتكافئة في المُجمل.. ولكن في بداية المُباراة سيطرنا في حوالي عشرين دقيقة كاملة، لكي تفوز في هذه المُباريات عليك أن تهز الشباك في الأوقات القوية.. وبعدها واجهنا مُنتخباً فرنسياً يُدافع بشكل جيد..لقد كانوا أكثر ذكاء لإخراج المُباراة إلى بر الأمان».

واسترسل في الحديث قائلا:«عندما تلعب في المُستوى العالي، ما يهم هو النتيجة، في انجلترا قبل موسمين، فاز ليستر سيتي بلقب الدوري الإنجليزي بنفس الخُطة وذلك بالاعتماد على الهجمات المُرتدة، ليس مُهماً القيام باللقب الجميل ولا تظفر بالألقاب.. بالنسبة لي، هذا ما أؤمن به.. أرسنال يُقدم كرة جميلة دون ألقاب.. صحيح أن طريقة لعب فرنسا قتلت أو كسرت الإبداع، لكنهم كما أسلفت الذكر كانوا أذكياء».

ووجه نجم المُنتخب البلجيكي رسالة لزميله في باريس سان جيرمان ونجم المُنتخب الفرنسي كيليان مبابي قائلا:«لم أُشاهده قط في باريس سان جيرمان يقوم بما قام به في الدقائق الأخيرة للمباراة أمامنا من إهدار للوقت.. ولكن أظن أن ذلك طُلب منه من طرف الطاقم التدريبي.. عليه أن يعلم بأن رُونالدو، ميسي وزيدان كانوا لمدة طويلة في القمة لأنهم كانوا يتوفرون على أساليب وسُلوك مثالي.. إنه يملك كُل الإمكانيات اللازمة لدخول نادي الأساطير رفقة هؤلاء اللاعبين.. عليه أن يُركز فقط على ما يفعله وسيلامس المجد حتماً». يُذكر أن توماس مونيي قد غاب عن مُباراة نصف النهائي بداعي الإيقاف بعد تلقيه بطاقة حمراء في مُباراة منتخبه أمام البرازيل.

تعليقات

تعليقات