سنة أولى مونديال

بياكا.. خيار المستقبل

يملك الكرواتي ماركو بياكا، مهارات أنيقة وقدرة على تغيير المسار، عندما تكون الكرة في حوزته، لكنه أيضاً لاعب يتمتع بطول فارع وبنية جسدية قوية، وهي ميزات أدهشت مدربيه على المستوى العالمي، وجعلته أحد الخيارات التي يعتمد عليها زلاتكو داليتش مدرب منتخب كرواتيا، في نهائيات كأس العالم الحالية في روسيا، والتي حققت فيها كرواتيا نتائج لافتة وصولاً إلى الدور نصف النهائي.

ولد بياكا لاعب شالكه الألماني، في زغرب من أم كانت لاعبة جودو وأب مصارع، وتلمس أولى خطواته الكروية مع لوكوموتيفا الكرواتي عام 2012، قبل انتقاله إلى دينامو زغرب مقابل مليون يورو عام 2014، وهناك فرض نفسه سريعاً على الرغم من صغر سنه، وأحرز هذا الجناح الديناميكي لقب أفضل لاعب في دوري الدرجة الأولى في كرواتيا لعامين متتاليين، فكان جواز سفره إلى الانتقال بعدها مباشرة، إلى نادي يوفنتوس الإيطالي في عقد مدته 5 سنوات، ومقابل 23 مليون يورو، والذي أعاره إلى شالكه في الانتقالات الشتوية الأخيرة مقابل 800 ألف يورو، من دون خيار الشراء.

رغم أن بياكا (23 سنة)، يلعب في مركز الجناح الأيسر في ناديه، فإنه يشغل مركز الظهير الأيمن مع منتخب بلاده، والذي خاض معه مباراته الدولية الأولى بعمر التاسعة عشرة، قبل أن يعاني من إصابات متكررة حالت دون مشاركته في معظم مباريات منتخب بلاده في تصفيات كأس العالم لروسيا، لكن انتقاله إلى شالكه جاء في الوقت المناسب لكي يستعيد مستواه قبل بداية مونديال روسيا 2018.

شارك بياكا مع منتخب بلاده، في 18 مباراة دولية فقط، وكان أول ظهور دولي له في 4 سبتمبر 2014، عندما حل مكان ماتيو كوفاتشيتش في آخر 12 دقيقة من المباراة الودية التي فازت فيها كرواتيا 2-0 على قبرص في استاد ألدو دروزينا في بولا، وتتضمن تلك المسيرة أيضاً مباراتين في المونديال الروسي، وسجل خلال تلك المسيرة القصيرة هدفاً واحداً، وكان في مرمى سان مارينو، عندما فازت كرواتيا 10-0 في تصفيات أمم أوروبا 2016.

لم يلعب بياكا سوى 74 دقيقة فقط في المونديال الحالي، ولكنه يبقى إحدى الأوراق المهمة التي يمكن أن يستعين بها المدرب زلاتكو خلال سير المباريات، وقطع خلال تلك الدقائق 8.7 كيلومترات، ومنها 3.9 كيلومترات مع الاستحواذ على الكرة، و2.7 كيلومتر من دون استحواذ على الكرة، وإجمالي التمريرات 22 تمريرة، منها 17 تمريرة ناجحة، موزعة بين 7 قصيرة، و10 متوسطة، ونجح في قطع كرتين، ونال إنذاراً واحداً.

تعليقات

تعليقات