المونديال الأخير

كرون ـ دلي 22 دقيقة فقط

انتهت طموحات الدنماركي مايكل كرون - دلي، مع منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم بروسيا، بعد الخسارة 2-3 بركلات الترجيح من نقطة الجزاء، أمام كرواتيا في مباراتهما بدور الـ 16، والتي انتهى وقتيها الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1، لتشهد روسيا الظهور الأخير في المونديال، للاعب الوسط الدنماركي، صاحب النزعة الهجومية، والذي يجيد اللعب في وسط الملعب أو على الأطراف.

وخلال هذا المونديال أعلن ​​مايكل كرون​ - دلي اعتزاله اللعب الدولي مع المنتخب الدنماركي بعد الخسارة أمام منتخب كرواتيا في دور الـ16 في ​كأس العالم​ المقامة حالياً في ​روسيا​. وقال كرون - دلي بعد المباراة: «لقد كانت معركتي الأخيرة مع المنتخب الوطني. من المؤسف أنها انتهت بهذه الطريقة. كنت أعلم قبل بداية كأس العالم أنها ستكون بطولتي الأخيرة ومبارياتي الأخيرة مع المنتخب. هذا ما كانت الأوراق تخبئه لي». وأشارت مصادر إعلامية دنماركية إلى أن مدرب المنتخب أجي هاريدي سوف يستدعيه ليلعب مع المنتخب في اليورو المقبل لكن كرون - دلي سيرفض.

جاء انضمام مايكل كرون - دلي، لكتيبة أجي هاريدي مدرب الدنمارك، مفاجئاً في كأس العالم بروسيا، بالنظر إلى عدم مشاركة هذا اللاعب في التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم، ولكن يبدو أن المدرب رأى أن الخبرة التي جمعها اللاعب من اللعب في هولندا سابقاً، وفي إسبانيا مع إشبيلية، ومن ثم ديبورتيفو لا كورونا في الموسم الماضي، شكلت إضافة قيمة للكتيبة الإسكندنافية، إلا أنه لم يستفد منها سوى 22 دقيقة فقط في مباراة واحدة لعبها كرون - لي بديلاً أمام منتخب كرواتيا في دور الـ 16، وخسرها منتخب الدنمارك 2-3 بركلات الترجيح من نقطة الجزاء، . دبي - البيان الرياضي

يتمتع كرون - دلي (35 عاماً)، بقدرة على الإبداع الكروي في المستطيل الأخضر وسرعة في التحرك، إلى جانب إرسال تمريرات متقنة من المناطق المفتوحة في أرضية اللعب، ولكن للأسف مهاراته بصناعة اللعب، لم تتم الاستفادة منها في صفوف الكتيبة الدنماركية، لينتهي مشوار اللاعب مع منتخب بلاده، بعدما خاض 59 مباراة دولية فقط، وسجل 6 أهداف، وينتظر الآن الإعلان الرسمي من اللاعب بالاعتزال الدولي، وربما إعلان انتهاء مشواره كله في ملاعب الكرة.

تعليقات

تعليقات