المونديال الأخير

هوندا ينهي المشوار

أعلن كيسوكي هوندا (32 سنة)، الاعتزال دولياً، بعد خروج المنتخب الياباني من دور الـ16 لنهائيات كأس العالم الحالي، بعد الخسارة 2 ـ 3 أمام منتخب بلجيكا، لتشهد روسيا، الظهور الأخير في المونديال لمفتاح اللعب في صفوف «الساموراي» منذ قرابة عقد من الزمن، وإحدى الركائز الأساسية لخطط منتخب بلاده في كرة القدم.

اعتزال هوندا الدولي، ينهي مسيرة مهاجم متعدّد المواهب، يستطيع شغل أكثر من مركز في خط المقدمة، ويعتبر اختصاصياً في تنفيذ الركلات الثابتة من خلال تسديدها مباشرة نحو المرمى، أو تمرير كرات متقنة باتجاه زملائه.

توقفت مسيرة هوندا الدولية، بسجل تهديفي جيد لعنصر لا يلعب كمهاجم صريح دائماً، ومع هذا سجل 37 هدفاً للمنتخب الياباني في 98 مباراة دولية، منها 12 هدفاً في 26 مباراة في تصفيات كأس العالم، ومن بينها 7 أهداف في التصفيات المؤهلة إلى روسيا 2018.

يعد هوندا، أفضل هداف لمنتخب بلاده في تاريخ اليابان بنهائيات كأس العالم، بتسجيله 4 أهداف، ومنها هدف في مرمى منتخب السنغال، ضمن الجولة الثانية من المجموعة الثامنة للمونديال الحالي، ليتعادل المنتخبان 2 ـ 2.

لعب هوندا مع «الساموراي» في روسيا، 47 دقيقة موزعة على 3 مباريات، وقطع خلالها 7 كيلومترات، منها 3 كيلومترات مع الكرة، وله 4 محاولات هجومية، ومنها 3 محاولات على المرمى، ومرر 30 تمريرة، منها 23 تمريرة ناجحة.

يلعب هوندا حالياً في صفوف نادي باتشوكا المكسيكي، والذي انتقل لصفوفه عام 2017، قادماً من نادي ميلان الإيطالي، والذي لعب بين صفوفه من 2014 إلى 2017، وقبلها لعب في سيسكا موسكو الروسي ما بين عامي 2009 و2014، ومع ناديي ناغويا غرامبوس وفينلو اليابانيين من 2004 إلى 2009.

تعليقات

تعليقات