فشل النجمين يتصدر المشهد

ميسي ورونالدو حديث الإعلام

ودع النجمان الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو مونديال روسيا في غضون ساعات قليلة ليفقد كأس العالم اثنين من أبرز نجوم العالم في دور الستة عشر وربما للأبد.

ولم يتضح بعد ما إذا كان رونالدو وميسي سيواصلان مسيرتهما الدولية عقب الإخفاق مرة أخرى في الفوز بالجائزة الكبرى.

وذكرت صحيفة «لا ريبابليكا» الإيطالية «ميسي ورونالدو سقوط العمالقة».

قائمة

وبعد خروج ميسي ورونالدو فإن قائمة العمالقة في مونديال روسيا باتت تقتصر على البرازيلي نيمار، ولكن مباراة الأرجنتين وفرنسا أمس ربما أعلنت عن مولد نجم من العيار الثقيل يتمثل في كيليان مبابي.

مديح

وأشادت صحيفة «سود دويتشه تسايتونغ» في موقعها الإلكتروني أمس بكيليان مبابي، الذي سجل هدفين وحصل على ضربة جزاء خلال فوز الديوك على الأرجنتين 4 /‏‏3 في دور الستة عشر للمونديال أول من أمس. ويقارن البعض بين مبابي /‏‏19 عاما/‏‏ الأسطورة البرازيلي بيليه بعدما عادل رقمه القياسي.

صعود

وبات مبابي نجم باريس سان جيرمان أول لاعب صاعد يسجل هدفين خلال مباراة في كأس العالم منذ أن فعل الأسطورة البرازيلي بيليه الشيء ذاته في شباك السويد في مونديال 1958.

إشادة

وكتب بيليه عبر حسابه على شبكة «تويتر» للتواصل الاجتماعي «تهانيّ كيليان مبابي، هدفان في كأس العالم وأنت صغيرا جدا يضعك ذلك في مكان رائع».

وأضاف «أتمنى لك حظ موفق في المباريات المقبلة، باستثناء أمام البرازيل».

وتلتقي فرنسا مع أوروغواي الجمعة المقبل في دور الثمانية وفي حال عبرت هذه العقبة فإنها قد تواجه البرازيل في المربع الذهبي.

وفاز بيليه بلقب كأس العالم ثلاث مرات مع البرازيل، ومبابي يمتلك الموهبة التي تؤهله لقيادة فرنسا نحو لقب مونديال روسيا في 15 يوليو الجاري.

مصادفة

وخسر المنتخب البرتغالي بقيادة رونالدو على يد أوروغواي 1 /‏‏2 أول من أمس، بعد أربع ساعات من خروج ميسي الذي فشل في تسجيل أي هدف في روسيا.

وبالنسبة لصحيفة «سبورت إكسبريس» الروسية فإن خروج ميسي ورونالدو اللذين تقاسما الفوز بجائزة أفضل لاعب في العالم عشر مرات فيما بينهما، يعد بمثابة استنشاق نسمة هواء نقية.

رمزية

وأشارت الصحيفة «نعم انهما لاعبان رائعان، رياضيان عظيمان، ايقونتان لكرة القدم العالمية، لكن أليس من باب التوتر أن كل الشبكات التليفزيونية تردد اسميهما؟ في كل مكان لا يتم فقط الحديث عن أداء ميسي ورونالدو، ولكن أيضا راتبيهما وأطفاليهما، وزوجتيهما، وحتى الحيوانات الأليفة لهما، انسوا كريستيانو وليو هذا العصر قد ولى».

وأوضحت صحيفة «كوريري ديلا سيرا» أنها «صدفة غريبة أن ميسي ورونالدو يخرجان في نفس اليوم، معا إلى النهاية».

تعليقات

تعليقات