كونتيروس: خروج حامل اللقب مفاجأة مدوية

أكد الأرجنتيني غوستافو كونتيروس، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الوصل، أن خروج المنتخب الألماني من الدور الأول من منافسات كأس العالم روسيا 2018 مفاجأة مدوية، موضحاً أن الجميع كان متيقناً من تأهل المانشافت نظراً إلى تاريخه العريق، لا سيما أنه صاحب اللقب الأخير في البرازيل 2014، لكنها كرة القدم المليئة دوماً بالمفاجآت، كما أشاد كونتيروس بأداء منتخب كوريا الجنوبية الذي قدم مباراة جيدة، ولم يُهاب المنتخب الالماني صاحب التاريخ العريق، ونجح في الفوز عليه بهدفين على الرغم من عدم تأهله إلى الدور الثاني من المونديال.

وأوضح مدرب الوصل الأرجنتيني أن منتخب بلاده لم يقدم المستوى المطلوب منه في نهائيات كأس العالم لكرة القدم المقامة حالياً في روسيا، بسبب تناوب المدربين على المنتخب الأرجنتيني، وبالتالي تغيير الفكر التدريبي المستمر، ومن الصعب أن تجد في وقت قصير المنتخب الأرجنتيني يقدم بشكل جيد، مشيراً إلى أن المنتخبات تختلف عن الفرق بكونها تحتاج إلى تركيز أكبر.

قدرة

وقال المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الوصل: «يمتلك المنتخب الأرجنتيني لاعبين مميزين على المستوى الفردي، لكن لم يتم استغلالهم بشكل كبير». وشكك مدرب الوصل في قدرة منتخب الأرجنتين على التتويج بكأس العالم، قائلاً: «لا تستطيع أن تحكم على كرة القدم بتوقع أو برأي قاطع، لكننا نرى فرقاً تقدم مستويات أفضل من المنتخب الأرجنتيني مثل: البرازيل، إسبانيا، البرتغال، بلجيكا، وأعتقد أن اللقب قريب من المنتخبات الأربعة».

فكر

وأضاف الأرجنتيني غوستافو كونتيروس: «هناك أكثر من مدرب أرجنتيني في المونديال وعلى مستوى العالم، ما يعكس الفكر التدريبي الكروي الأرجنتيني ونجاعته في إدارة الفرق المختلفة حول العالم، حيث تمكنت منتخبات عدة من التأهل لنهائيات كأس العالم بعد سنوات طويلة بفضل المدرب الأرجنتيني، لكن لا نستطيع القول إنه الأفضل على مستوى العالم».

وأضاف المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الوصل: «من الصعب أن يتوّج ميسي بلقب أفضل لاعب في العالم في النسخة الحالية من المونديال، لكون ميسي يقدم مستويات رائعة مع برشلونة، لأنه فريق جيد ويقدم لعباً جماعياً، بعكس أدائه في المنتخب الأرجنتيني الذي يعتمد على المهارات الفردية للاعبين، والحصار الدائم المفروض على ميسي، لذا فإن مهمته صعبة في التتويج باللقب».

تعليقات

تعليقات