مارادونا..أزمة صحية في حب «التانغو»

مارادونا خلال المباراة | أ ف ب

طمأن أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو مارادونا أمس متابعيه على مواقع التواصل الاجتماعي أنه «بخير»، وذلك غداة إصابته بالإعياء أثناء متابعة مباراة منتخب بلاده «التانغو» ونيجيريا ضمن نهائيات كأس العالم في روسيا.

وكتب مارادونا (57 عاماً) عبر «انستغرام»: «أريد أن أقول لكم إنني بخير». وأوضح: «في استراحة الشوطين خلال مباراة نيجيريا، شعرت بآلام في الرقبة وأصبت بانخفاض في ضغط الدم، استشرت طبيباً نصحني بالعودة (إلى الفندق)، إلا أنني أردت البقاء لأننا كنا نلعب من أجل كل شيء كيف كان في إمكاني الرحيل؟». أضاف «أبعث بقبلة لكل الناس، أعتذر عن القلق الذي تسببت لكم به وشكراً على رسائلكم، دييغو باق لفترة طويلة».

وكان مارادونا قد تفاعل بكل حواسه مع المباراة. والتقطت الكاميرات صوراً لمارادونا يحتفل بهدف ميسي. وتسبب الحماس الزائد الذي تطلب تدخل مرافقيه للامساك به وتجنب سقوطه من فوق الحاجز الزجاجي للمنصة، بحالة من الإعياء لأسطورة الأرجنتين.

تعليقات

تعليقات