روز يستعين بأسرته في الأدوار الفاصلة

قال داني روز مدافع منتخب إنجلترا، الذي طالب عائلته بعدم الحضور إلى روسيا لمتابعة كأس العالم لكرة القدم، خوفاً من العنصرية، إنه مستعد لتغيير طريقة تفكيره. وقال روز أول من أمس «الأمر يتوقف على ما إذا كنت سألعب، لكنني منفتح الآن على حضور عائلتي إلى هنا، ودعونا نأمل في إنهاء الدور الأول بسلام، وسنتغلب بعد ذلك على أي منتخب سيواجهنا في الدور الفاصل، وسنرى ماذا سيحدث».

تركيز

أعتقد أن التأهل إلى الأدوار الفاصلة، والمضي بعيداً في المونديال، يحتاج إلى الكثير من الهدوء والتركيز والدعم، أسرتي يمكن أن تمنحني كل هذا إذا كانت موجودة في روسيا، وخاصة إذا كانت حاضرة في المدرجات، من المهم جداً، رؤية الأهل وهم يساندونك في اللحظات الصعبة التي تمر بها خلال البطولة.

خبرة

ولم يتم الإبلاغ عن أي وقائع خاصة بالعنصرية من الجماهير في مباريات إنجلترا، وقال روز إن خبرته مع منتخب بلاده، كانت إيجابية. وأضاف «هذه هي المرة الأولى التي أحضر فيها إلى روسيا، وبدا الأمر مختلفاً عما توقعته. مررت بوقت عظيم».

ثناء

وتابع «يقع الفندق الذي نقيم فيه على مسافة بعيدة، لكنه هادئ حقاً. الطقس رائع. لم يسنح لي الوقت بعد للتجول في سان بطرسبرغ، لكن، ووفقاً لما قاله الجميع... فإنها مدينة جميلة».

واستطرد «لقد ألقوا (زملاؤه في الفريق)، نظرة على المتاحف. هناك شاطئ يقع بالقرب منا. مع استمرارنا في البطولة، سأتطلع للخروج لرؤية المزيد». وجلس روز على مقاعد البدلاء خلال انتصاري إنجلترا على تونس وبنما، لكنه قد يكون أحد اللاعبين الذين سيحصلون على فرصة للعب في المباراة الأخيرة للمنتخب الإنجليزي في مرحلة المجموعات.

تعليقات

تعليقات