رونالدو ضحية جمهور إيران

عاش البرتغالي كريستيانو رونالدو ليلة أرق وتوتر قبل مواجهة إيران لحساب الجولة الثالثة من الدور الأول لمونديال روسيا 2018. وتجمع مئات من مشجعي المنتخب الإيراني أمام الفندق الذي يقيم به المنتخب الإيراني خلال ساعة متأخرة من الليل، وأحدثوا حالة من الصخب بالأهازيج والغناء ودوي أصوات المزامير.

وفوجئ الجمهور الإيراني برونالدو يطل عليهم من النافذة، ويطلب منهم الهدوء حتى يتمكن من النوم، مستخدماً إشارات يدوية، ولكن الإيرانيين ضاعفوا صخبهم واستفزازهم للنجم العالمي على أمل أن يؤثروا عليه وبقية رفاقه.

وفي اليوم الموالي، لم يظهر رونالدو بالمستوى الكبير، حيث أهدر ركلة جزاء تصدى لها الحارس الإيراني ببراعة. ومر البرتغال بجانب الخروج من الدور الأول، حيث خطف تعادلاً صعباً 1-1 أمام إيران، لكن المنتخب البرتغالي تأهل إلى مواجهة صعبة أمام منتخب أوروغواي، الذي نجح في خطف صدارة المجموعة الأولى بعد الفوز على المنتخب الروسي مستضيف البطولة 3 - 0.

تعليقات

تعليقات