#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

سنة أولى مونديال

بينتانكور.. سماوي بصناعة أرجنتينية

يعدّ رودريغو بينتانكور الذي نشأ في أكاديمية بوكا جونيورز بالعاصمة الارجنتينية بيونس أيرس من الأسماء الاوراغوانية الصاعدة في خط وسط منتخب السيليستي، الذي أصبح يحاول بناء هجماته عبر الكرات البينية والإنتقال السلس بين الخطوط.

بدأ نجم بينتانكور يسطع بداية العام الماضي عندما شارك مع منتخب بلاده في بطولة أمريكا الجنوبية تحت 20 سنة في الإكوادور، وبعد مرور عام ونصف العام على ذلك، حقق تطوراً مذهلاً في مسيرته بشكل لافت ليظهر في مونديال روسيا ويلعب دوراً مهماً في قيادة السماوي إلى ثمن نهائي للمرة الثالثة على التوالي.

ولد بينتانكور في 25 يونيو 1997، والتحق بأكاديمية بوكا جونيورز في 2009 واستمرّ بها إلى غاية 2015 عندما تم تصعيده إلى الفريق الأول لينضم فيما بعد إلى نادي يوفنتوس في 21 أبريل 2017 بعقد يمتد لـ5 سنوات وبقيمة 9,5 ملايين يورو وكان من المقرر أن تتم إعارته إلى أحد أندية الكالشيو في الموسم الأول لكنه خطف أنظار مدربه ماسيميليانو اليغري الذي راهن عليه ودفع به أساسياً في لقاء دوري أبطال أوروبا ضد برشلونة.

ويمتلك بينتانكور مهارة فنية عالية وروحاً جماعية مذهلة وقدرة هائلة على التمرير، ويسعى دائما إلى امتلاك الكرة والإستحواذ عليها ثم تمريرها بذكاء إلى أحد زملائه.

واستفاد بينتانكور كثيرا من رحيله المبكر إلى الدوري الإيطالي عندما بلغ العشرين من عمره، حيث تطوّر مستواه بشكل ملحوظ، ونجح في تغيير مسيرته رأساً على عقب في غضون ثلاثة أشهر فقط، فبعدما قاد منتخب الأوروغواي إلى نصف نهائي كأس العالم تحت 20 عاما تلقى عرضاً من يوفنتوس قبل أن ينضم إلى المنتخب الأول ويصبح أحد أبرز نجومه في مونديال روسيا .

وقال بينتانكور : كان من الرائع حمل قميص منتخب تحت 20 عاما،. بعد ذلك مرّ كل شيء بسرعة جنونية، لأنني ذهبت للعب في إيطاليا واستُدعيت أيضاً للعب مع المنتخب الوطني الأول، إنه شيء رائع جداً في الحقيقة.

يطمح بينتانكور إلى الفوز بلقب كأس العالم مع منتخب السيليستي حتى أنه قطع وعداً لخطيبته حول طريقة احتفاله في حال أضافت أوروغواي لقباً ثالثاً إلى رصيدها العالمي قائلا:سأصبغ شعري باللون الأزرق السماوي.

تعليقات

تعليقات