غيريرو يأسف للخروج المبكر

أعرب المهاجم البيروفي المخضرم باولو غيريرو عن حزنه العميق لخروج منتخب بلاده المبكر من بطولة كأس العالم لكرة القدم المقامة حاليا في روسيا، عقب خسارته 0 - 1 أمام نظيره الفرنسي أول من أمس في الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الثالثة بالبطولة.

قال غيريرو، الهداف التاريخي لمنتخب بيرو، عقب المباراة «لا يمكن لأحد أن يلوم زملائي. احتفظ الفريق بروحه القتالية حتى النهاية، نشعر بالحزن لأننا كنا نتوقع تحقيق أكثر من ذلك، ولكن هذه هي كرة القدم».

وشارك غيريرو في القائمة الأساسية لمنتخب بيرو للمرة الأولى في المونديال، بعدما كان بديلا في المباراة الافتتاحية للفريق في البطولة التي خسرها 0 - 1 أمام منتخب الدنمارك. أضاف غيريرو، الذي كانت لديه فرصة محققة للتسجيل، حينما كانت النتيجة تشير للتعادل السلبي «أظهرنا أننا نلعب كرة قدم، وكان لدينا عدة فرص جيدة لهز الشباك، لكن لسوء الحظ لم نترجمها إلى أهداف». أوضح غيريرو /‏34 عاما/‏ «جميع زملائي يشعرون بالحزن، اتسم أداؤهم بالروح القتالية، وأنا فخور للغاية بهم، ينبغي علينا الآن الاستعداد جيدا للمواجهة القادمة أمام أستراليا وإنهاء مشاركتنا في المونديال بصورة طيبة».

تعليقات

تعليقات