الاتحاد البرازيلي يشكو من أضرار التحكيم

نيمار.. بين الإصابة والإسباغيتي

غادر النجم البرازيلي نيمار تدريب المنتخب البرازيلي الذي أقيم، أمس، بسبب آلام في الكاحل.

وقال متحدث رسمي باسم المنتخب، إن الإصابة جاءت بسبب كدمة تلقاها المهاجم خلال المباراة الافتتاحية للمنتخب البرازيلي أمام نظيره السويسري الأحد الماضي، وليس لها علاقة بإصابته بكسر في القدم التي خضع بسببها لجراحة في مارس الماضي.

وكان المدرب البرازيلي تيتي أكد أخيراً، أن نيمار جاهز بنسبة مئة بالمئة عقب إجراء الجراحة.

ويلتقي المنتخب البرازيلي في مباراته المقبلة أمام المنتخب الكوستاريكي بعد غدٍ في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الخامسة.

تشبيهات

وامتلأت شبكة «تويتر» للتواصل الاجتماعي بالمقارنة بين شعر نيمار والمكرونة الاسباغيتي، فيما قال البعض الآخر إن شعره أشبه بالقش، في الوقت الذي تساءل فيه البعض عن السبب الذي يدفع أغلى لاعب في العالم بوضع ممسحة فوق رأسه. وكتب أحد المتابعين على تويتر «أتساءل ما إذا كان شعر نيمار قد مر عبر الحجر الصحي قبل دخوله إلى روسيا». وغرد آخر قائلاً «مارسيلو تحدث مع نيمار حول حب الذات وارتدى شعره الحقيقي»، في إشارة إلى نجم ريال مدريد والمعروف بقصة شعره الغريبة.

قصات الشعر الملفتة للاعبين ليست بالشيء الجديد، بالعودة إلى بوبي تشارلتون في مونديال 1966 وكارلوس فالديراما في مونديال 1998 ورونالدو في مونديال 2002.

وعلى جانب آخر طالب الاتحاد البرازيلي لكرة القدم من الاتحاد الدولي للعبة «فيفا» تقديم إيضاحات حول التحكيم في المباراة الأولى للمنتخب البرازيلي في بطولة كأس العالم 2018 بروسيا أمام سويسرا التي أقيمت الأحد الماضي. وأعرب الاتحاد البرازيلي للكرة في خطاب أرسله للفيفا أول من أمس عن امتعاضه من القرارات التحكيمية في المباراة والتي أضرت بالبرازيل.

أمثلة

وذكر البرازيليون أمثلة على الأضرار التي لحقت بهم جراء التحكيم، كاللعبة التي جاء منها هدف التعادل لسويسرا، حيث ادعى البرازيليون أن اللاعب السويسري ستيفن زوبير قام بدفع المدافع البرازيلي ميراندا قبل أن يلعب الكرة برأسه إلى داخل الشباك، هذا بالإضافة إلى ضربة جزاء لم تحتسب لصالح المهاجم البرازيلي جابرييل جيسوس.

وطالب الاتحاد البرازيلي في خطابه إلى الفيفا الموقع من قبل روجيريو كابوبلو، رئيس البعثة البرازيلية في روسيا، بضرورة تفعيل تقنية المقاطع المصورة «فيديو» المساعدة للحكام من أجل الوقوف على حقيقة ما جرى خلال تلك المباراة.

شرح

وبعد أن قدم شرحاً مفصلاً للواقعتين المذكورتين، أوضح الاتحاد البرازيلي لكرة القدم في الخطاب أن تلك الأحداث تعد خطأ واضحاً وقع فيه الحكم وأنه كان يجب الاستعانة بتقنية «الفيديو».

تعليقات

تعليقات