أمين حارث..صانع التمريرات الساحرة

خطف أمين حارث لاعب المنتخب المغربي الأنظار إليه منذ الظهور الأول في مونديال روسيا رغم الخسارة القاسية التي تلقاها «أسود الأطلس» من إيران بهدف في الوقت القاتل وبنيران صديقة.

قدم أمين حارث أداءً لافتاً وبرز بتمريراته الساحرة التي قادته للفوز بجائزة رجل المباراة، ليؤكد مرة أخرى علوّ كعبه وجدارته بالانضمام إلى قائمة المنتخب المغربي.

وُلد أمين حارث في 18 يونيو 1997 بفرنسا وتعلم كرة القدم بأندية مختلفة بضواحي باريس ثمّ حطّ الرحال بنادي نانت الذي صقل موهبته بين 2012 و2016 قبل أن يقوم بتصعيده إلى الفريق الأول في موسم 2016-2017.

تألق أمين حارث منذ موسمه الأول في الدوري الفرنسي جعله تحت رادار أعرق الأندية الأوروبية ليظفر به في النهاية نادي شالكه الألماني، وساهم بأدائه المتميز في كسب فريقه تأشير لعب منافسات دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل باحتلاله المركز الثاني، حيث سجل حارث ثلاثة أهداف وصنع 7 أهداف أخرى في 31 مباراة وتوج موسمه بالحصول على جائزة أفضل لاعب شاب.

لعب حارث لمنتخب فرنسا في كل المراحل السنية وتوج مع الديوك ببطولة أوروبا تحت 19 عاماً، ولكنه اختار تمثيل ألوان المغرب، بلد والديه، في كأس العالم.

شارك صاحب التمريرات الساحرة في أول مباراة مع «أسود الأطلس» في تصفيات كأس العالم أمام الغابون في أكتوبر 2017، ولعب بعدها مباراتين، واختاره المدرب رينارد ضمن المجموعة النهائية المشاركة في مونديال روسيا.

يعتبر الانتقال إلى نادي شالكه نقطة التحول في مسيرة حارث، حيث أعلن النادي الألماني تعاقده مع النجم الصاعد في 10 يوليو 2017 بعقد يمتد لـ 4 سنوات مقابل 10 ملايين يورو قادماً من نادي نانت الفرنسي، وفي 19 أغسطس 2017 لعب حارث أول مباراة له مع شالكه في الدوري الألماني ضد نادي لايبزغ، حيث أعطى تمريرة حاسمة أنهت المباراة بفوز شالكه بـ 2-0.

وفي 25 سبتمبر 2017 كان بروسيا دورتموند مستقبلاً لنادي شالكه ومتفوقاً عليه بـ 4-0 حتى الدقيقة 25، كان أمين حارث حينها احتياطياً ودخل في الدقيقة 33 ثم ساهم في تغيير المباراة، إذ سجل الهدف الثاني وتسبب في طرد مهاجم دورتموند أوباميانغ وساهم في صناعة الهدفين الثالث والرابع لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي 4-4، ليفرض نفسه ضمن القائمة الأساسية للفريق.

تعليقات

تعليقات