ألكسي وأنتون..التوأم السابع في المونديال

أصبح الشقيقان ألكسي وانتون ميرانتشوك لاعبي المنتخب الروسي سابع توأم يظهر في نهائيات كأس العالم، وذلك بعد ظهور أول توأم في مونديال 1974 بألمانيا، فيما ظهر كذلك آخر توأم في مونديال ألمانيا 2006، حيث شهدت نهائيات كأس العالم مشاركة 6 توائم على مدار تاريخها يتقدمهم التوأم الهولندي رينيه وفان دي كيرخوف، الذي شارك في نسختي 1974 و1978، والتوأم المصري حسام وإبراهيم حسن في مونديال 1990، والتوأم الإماراتي عيسى وإبراهيم مير في مونديال 1990، والتوأم الهولندي فرانك ورونالد دي بوير في مونديالي 1994 و1998، والتوأم البولندي مارسين ومايكل زيولاكوف في مونديال 2002، والتوأم السويسري فيليب وديفيد ديجين في نهائيات كأس العالم 2006.

ويحمل الشقيقان ألكسي وأنتون سجلاً مختلفاً مع الدب الروسي، حيث بدأ ألكسي مسيرته الدولية في 2015 وظهر في 18 مباراة سجل فيها 4 أهداف، فيما انضم أنتون أكتوبر الماضي إلى المنتخب الروسي ويحمل في سجله 6 مشاركات دولية فقط.

وبدأ ألكسي وأنتون مسيرتهما بفريق سلافيانسك ناك كوباني من 2008 إلى 2011 قبل أن يغادر والدهما إلى العاصمة موسكو ويقرر ضمهما إلى نادي سبارتاك لكن المشرفين على أكاديمية المراحل السنية رفضوا ضمهما بحجة ضعف بنيتهما الجسمانية ليحطّا الرحال في النهاية بنادي لوكوموتيف موسكو الذي احتضنهما وصقل موهبتهما.

ويحفل مشوارهما بالعديد من القصص الطريفة أبرزها في مايو 2015 عندما دخل ألكسي بديلاً في مباراة كوبان كراسنودار ونجح في تسجيل هدف الفوز لفريقه، وفي نهاية المباراة نزلت رئيسة النادي أولغا سمورودسكايا لتهنئة المهاجم الصاعد ألكسي لكنها هنأت أنتون نظراً للتشابه الكبير بين الشقيقين.

كان الشقيقان يحلمان بالمشاركة في نهائيات كأس العالم، وتمكنا من تحقيق ذلك بعد تألقهما اللافت مع فريقهما لوكوموتيف موسكو الموسم الماضي.

تعليقات

تعليقات