بيبي..نهاية بعد 3 مشاركات

وصل البرتغالي بيبي، إلى محطته الأخيرة مع بطولات كأس العالم لكرة القدم، مع مشاركته الحالية مع منتخب بلاده في المونديال الروسي، والذي يحمل الرقم 3 في تاريخ مشاركاته في بطولات كؤوس العالم، إذ سبق له المشاركة في كأس العالم في جنوب أفريقيا 2010، والبرازيل 2014.

يعتبر المدافع المخضرم بيبي (35 عاماً)، عنصراً لا غنى عنه في قلب دفاع منتخب البرتغال، وهو قريباً من الوصول إلى مباراته المئة مع منتخب بلاده، مع اختياره دائماً لقيادة الخط الخلفي لمنتخب بلاده، والذي سبق وساهم في فوزه بكأس أمم أوروبا 2016، وهو اللقب الدولي الوحيد في مسيرة الفريق.

ولد قلب الدفاع كيبلير لافيران ليما فيريرا، والمعروف باسم بيبي، في البرازيل في 26 فبراير 1983، قبل أن يحمل الجنسية البرتغالية في عام 2007، ليبدأ مشواره مع المنتخب البرتغالي، ويتميز بتمركزه الجيد وثقته في التمرير، وشراسته في الالتحامات القوية والكرات العالية، مما يجعله واحداً من أفضل المدافعين في العالم.

ترعرع بيبي في أندية برازيلية صغيرة، وعندما أصبح عمره 18 سنة، قرر السفر إلى البرتغال للعب ثلاثة مواسم حتى موسم 2004- 2005 في نادي ماريتيمو، وجاءت القفزة الكبرى بالانتقال إلى نادي بورتو، وفاز معه ببطولتين للدوري البرتغالي، وكأس البرتغال مرة واحدة.

حقق بيبي القفزة الثانية الأهم في مسيرته بالملاعب، بالانتقال إلى ريال مدريد الإسباني في 2007 مقابل 30 مليون يورو، وفي 2017، انتقل إلى بشيكتاش، فيما يتوقع أن يكون الدوري التركي محطته الأخيرة، كما سيكون كأس العالم في روسيا، آخر مشاركاته في العرس العالمي، والذي يتطلع من خلاله اللاعب، إلى تحقيق نتائج إيجابية ينهي بها مسيرته الدولية مع المنتخب الذي فضله على منتخب بلاده الأصلي البرازيل.

 

تعليقات

تعليقات