السد العالي يرفض الاعتزال

نشرت صحيفة «ذا صن» البريطانية لقاء حصرياً مع حارس المنتخب المصري المخضرم عصام الحضري قبل لقاء المنتخب المصري مع الأوروغواي و التي انتهت لصالح الأخير بهدف مقابل لا شيء.

أعلن الحضري خلال اللقاء عدم نيته اعتزال كرة القدم عقب المونديال. وقال الحضري: «هذه اللحظة ستكون في كتب التاريخ إلى الأبد، أنا في الخامسة والأربعين من عمري ولكني تدربت جيداً مثل المراهقين. من خلال العمل الجاد، العمر هو مجرد رقم، لدي طموحات لألعب كأس عالم رائعاً مع مصر، ولا أستطيع أن أقول إن كنت سأعتزل كرة القدم بعد كأس العالم». وأضاف الحضري: «أي شيء ممكن ومن يدري إذا استمر؟ قد تراني مع فريق آخر الموسم المقبل، وبعد كأس العالم، سأعلن مفاجأة لجميع عشاق كرة القدم في جميع أنحاء العالم».

وعبر الحضري، عن فخره الشديد بأن يكون قائداً للمنتخب المصري في المونديال، مضيفاً بأن كافة اللاعبين يريدون التعلم من تجربتي الكروية الطويلة. وقال الحضري: «لقد لعبت مع جيل عظيم من كرة القدم المصرية، ولكن هذا الجيل يتميز بطموح العديد من اللاعبين الذين يتألقون في أوروبا». وعن نجم المنتخب المصري ونادي ليفربول الإنجليزي محمد صلاح، أكد الحضري أنه يشبهه، و يلعب برغبة في أن يكون الأفضل. وأضاف الحضري: «لقد استحق ما حققه مع ليفربول، وهو يمتلك كافة الصفات القيادية، على الرغم من أنني الشخص الذي يرتدي شارة القيادة في المنتخب المصري».

ساحر المونديال

ومن جانب آخر، أجرت مجلة «سبورت بيلد» الرياضية الألمانية، لقاء مع النجم الأسطوري البرازيلي رونالدو، أكد فيه أن النجم الأرجنتيني ونادي برشلونة الإسباني ليونيل ميسي دائما يضيف لمساته الساحرة في المستطيل الأخضر.

وقال رونالدو «بأسلوبه المدهش وعقليته الفائزة المدهشة، النجم البرتغالي وريال مدريد الإسباني كريستيانو رونالدو لاعب فريد، لكنني أعترف بأن ليونيل ميسي لا يزال يضيف المزيد من السحر إلى كرة القدم، وبسبب مراوغاته، وطريقته الكاملة في لعب هذه اللعبة، فإنه دائماً ما يولد حالة مفاجئة في الهجمات». وعن توقعاته لكأس العالم، قال رونالدو: «البرازيل يمكنها الفوز بها بالمونديال، و لكن هناك أيضا فرقاً قوية، أسبانيا على سبيل المثال لديها فريق كبير، وألمانيا دائما قوية جدا، والأرجنتين أيضا، وفرنسا لديها فريق شاب موهوب».

تعليقات

تعليقات