ديدييه دروغبا لايزال النجم العاجي الأول

قال صبري لاموشي مدرب ساحل العاج إن مهاجم فريقه المخضرم ديدييه دروغبا أثبت مرة أخرى وبكل جدارة أنه نجم الفريق الذي نجح في قلب تأخره إلى الفوز 2-1 على نظيره الياباني ضمن المجموعة الثالثة في نهائيات كأس العالم 2014 لكرة القدم في البرازيل الليلة الماضية.

وبدأ دروغبا (36 عاما) المباراة على مقاعد البدلاء لكن لاموشي يقول إن تأثيره على الفريق بدأ مباشرة عقب نزوله أرض الملعب عندما نجح سريعا في تحويل دفة المباراة لصالح فريقه الذي أحرز هدفين في غضون ثلاث دقائق وخرج منتصرا.

وقال المدرب الفرنسي للصحافيين: «وجود لاعب مثل دروغبا في الفريق سواء لعب أساسيا أو بديلاً يكون له دوما تأثير على الفريق».

خيبة أمل

وأضاف لاموشي قوله «بالطبع شعر دروغبا بخيبة أمل لجلوسه على مقاعد البدلاء لكنه شعر بسعادة بالغة في نهاية المباراة. نحن بحاجة إليه وسنكون بحاجة إلى كل لاعب قبل نهاية البطولة».

وقال لاموشي «عندما نزل دروغبا كل شيء تغير. جلوسه على مقاعد البدلاء كان في إطار استراتيجية تتعلق جزئيا بلياقته البدنية لانه لم يشارك في مباراة كاملة لمدة 90 دقيقة منذ بضعة أشهر.. كما أنه تعرض لإصابة أيضا بعد ذلك».

ومضى المدرب قائلا «لقد تحسن مستواه بشكل هائل في الأسابيع القليلة الماضية وقدم الكثير من التضحيات من أجل المشاركة في كأس العالم».

وقال لاموشي لاعب فرنسا السابق «لم نبدأ المباراة بشكل جيد ودخل مرمانا الهدف الأول بسبب خطأ تافه.. لكن بعد ذلك خلقنا العديد من الفرص.. اللاعبون في منتهى السعادة بالفوز إلا أننا لم نصعد للدور المقبل بعد».

تعويض

من ناحيته عبر الايطالي البرتو زاكيروني مدرب منتخب اليابان عن حزنه لعدم قدرة فريقه على التركيز طويلاً ما تسبب في هزيمته ووعد بالبحث عن الأسباب التي أدت إلى ذلك وتقديم أداء أفضل في مباراتيه المتبقيتين في الدور الأول. وقال المدرب الايطالي إنه سيحلل أداء الفريق وأداء المدرب لمعرفة سبب فشل الفريق في الوصول لمستواه المعهود.

وقال زاكيروني : كان الفريق في حالة طيبة بدنيا ونفسيا وقدم اللاعبون مستوى جيدا في بداية المباراة».

وأضاف زاكيروني قوله «لابد لي من تحليل أسباب فشلهم في الحفاظ على مستوى الأداء عاليا». وقال زاكيروني «هدفان في غضون دقيقتين يعني تراجع التركيز.. كانوا أكثر قوة في منطقة الجزاء وكان من المفترض أن نمنعهم من التقدم والتسديد بحرية في هذا المكان». وأوضح المدرب الايطالي «كان من المفترض أن نكون أفضل في التصدي لكراتهم العرضية». ورغم ما بذلوه من جهد فشل اليابانيون في العودة إلى المباراة وقال المدرب زاكيروني «أراد اللاعبون تغيير الوضع ولم يدخروا جهدا في ذلك لكننا لم نفعل كل ما هو مطلوب في نفس الوقت وعندما لا نفعل كل ما هو مطلوب في نفس الوقت نواجه صعوبات».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات