الطاقم الإماراتي.. قصة نجاح جديدة بعد المونديال

اتفق طاقم التحكيم الإماراتي الدولي الذي شارك في إدارة مباريات كأس العالم لكرة القدم في روسيا، ويضم حكم الساحة محمد عبدالله حسن، والحكمين الدوليين المساعدين محمد أحمد يوسف الحمادي، وحسن المهري، على أن طموحهم لم يتوقف مع عودتهم من روسيا إلى الدولة، مساء أول من أمس، وبرفقتهم الإنجليزي ستيف بينيت المدير الفني للحكام، ولكنه بدأوا بالتفكير والتخطيط من الآن لبدء قصة نجاح جديدة بعد المونديال.

جاء ذلك خلال تصريحات طاقم التحكيم لدى وصولهم مطار دبي أول من أمس، وسط حفاوة الاستقبال من قبل عبدالله ناصر الجنيبي نائب رئيس اتحاد الكرة رئيس لجنة دوري المحترفين، ومحمد عبدالله بن هزام أمين عام الاتحاد، وهشام الزرعوني عضو مجلس الإدارة، وإبراهيم لعماش نائب رئيس لجنة الحكام، وأحمد يعقوب مدير إدارة الحكام، وعبدالقادر حسن مدير العلاقات العامة بالاتحاد.

خبرات

وشكر محمد عبدالله مسؤولي اتحاد الكرة على مساندتهم للطاقم طوال الفترة الماضية، وقال: «شاركنا في المونديال دون أي ضغوط؛ لأن لدينا خبرات كبيرة تساعدنا على إدارة أي مباراة عالمية، ولذا تحدثت مع الحمادي والمهري قبل إدارتنا مباراة فرنسا وبيرو وطالبت منهما الاستمتاع، والحرص على تقديم أفضل صورة عن الصافرة الإماراتية في المحفل العالمي».

وتحدث عبدالله عن تقنية الفيديو، بقوله: «خلال السنوات الثلاث الماضية دخلنا أكثر من دورة تدريبية تابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» لاستخدم تلك التقنية، ومن وجهة نظري أن التقنية لن تقضي على مشكلة التحكيم، لكنها تسهم في التقليل من الأخطاء».

بدوره، قال الحكم المساعد محمد الحمادي: «الحمد لله على نجاحنا في إدارة مباراة فرنسا وبيرو ، وكنا مستمتعين بالمباراة، ولقينا إشادة كبيرة من قبل المسؤولين عن الكرة الآسيوية والعالمية».

الصبر

من جانبه، قال الحكم المساعد حسن المهري عن تقنية الفيديو: «تلك التقنية منحت طاقم التحكيم فرصة ثانية لتدراك الأخطاء، ونحن كحكام مساعدين مطالبين بالصبر مع زيادة التركيز لاتخاذ القرار السليم».

وأضاف المهري: «الحمد لله على النجاح بعد مجهود طويل مليء بالتعب والجهد، والجميع لم يقصر في دعم التحكيم الإماراتي طوال السنوات الماضية، ودليل نجاحنا في المونديال، الإشادة التي تلقيناها من مسؤولي الكرة في العالم، وفي مقدمتهم جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي للكرة، الذي زارنا في غرفة تبديل الملابس بعد المباراة، وأشاد بمستوانا خلال اللقاء».

التخطيط

أما ستيف بينيت، المدير الفني للحكام، فقال: «أعلم أن البعض يشعر بالإحباط لأن الطاقم الإماراتي أدار مباراة واحدة فقط في مونديال روسيا، لكن المهم أن مخطط وصول الصافرة الإماراتية إلى كأس العالم تحقق بعد غياب طويل».

تعليقات

تعليقات