#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

إنفانتينو: مونديال 2018 الأفضل في التاريخ

اعتبر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جاني إنفانتينو أمس أن مونديال روسيا 2018 الذي يختتم غداً بالمباراة النهائية بين فرنسا وكرواتيا، هو «أفضل كأس عالم على الإطلاق» مقارنة بالنسخ العشرين السابقة.

وقال إنفانتينو «قبل أعوام قلت إن المونديال هذا سيكون الأفضل في التاريخ، ويمكنني أن أقولها اليوم بقناعة: هذه أفضل كأس عالم على الإطلاق»، وذلك في مؤتمر صحافي عقده في ملعب لوجنيكي بموسكو، حيث ستقام المباراة النهائية، وتخلله توجيه تحية إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وبلاده.

وأوضح رئيس الاتحاد الدولي أن «روسيا تغيرت، أصبحت بلداً حقيقياً لكرة القدم، ليس فقط مع كأس عالم نظمت على أعلى مستوى، لكن أيضاً لأن كرة القدم باتت جزءاً من الحمض النووي للبلاد بفضل أداء المنتخب الوطني وكل العمل الذي تحقق على مستوى البنى التحتية».

وأضاف «كل شيء كان مذهلاً وفعالاً جداً».

ومنذ 14 يونيو الماضي، استضافت روسيا كأس العالم للمرة الأولى في تاريخها، على 12 ملعباً في 11 مدينة. وعلى الصعيد الكروي، وصل منتخبها إلى الدور ربع النهائي، حيث خسر أمام كرواتيا بركلات الترجيح (3 ـ 4 بعد التعادل في الوقتين الأصلي 1 ـ 1 والإضافي 2 ـ 2)، في نتيجة غير متوقعة نظراً لأن المنتخب كان صاحب المركز 70 في التصنيف العالمي للفيفا، وهو الأدنى بين المنتخبات الـ32 المشاركة في المونديال.

واعتبر إنفانتينو أن «إرث كأس العالم هذه سيرفع من تصنيف روسيا بين دول كرة القدم. ما تم بناؤه، تم بناؤه من أجل المستقبل»، مضيفاً «ما تغير هو النظرة إلى روسيا. نحو مليون شخص زاروا روسيا، موسكو وأيضاً كل المدن الأخرى المضيفة، وأدركوا أنهم في بلد جميل، مضياف، مستعد لأن يظهر للعالم كله أن الواقع ليس ما نعتقد أننا نعرفه».

وواصل إنفانتينو إشادته بروسيا التي اعتبر أنها «بلد غني بثقافته، بتاريخه، بتاريخ الإنسانية».

كشف رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا)، السلوفيني ألكسندر تشيفرين، عن انطباعاته حول الجوانب التنظيمية لبطولة كأس العالم المقامة في روسيا.

وقال رئيس «اليويفا» «أود أن أهنئ الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، واللجنة الروسية المنظمة لمونديال 2018، والاتحاد الروسي لكرة القدم.. كنت أعرف أن البطولة ستعقد على مستوى عالٍ، ولكن مع ذلك كنت مذهولاً. قد يبدو الأمر مضحكاً، ولكن هناك بعض الحقيقة في هذا، فحتى رجال الجمارك على الحدود صاروا يبتسمون، فقد رحب بي الجميع بعبارة: أهلا بكم في كأس العالم.. لا أرى العدوان، والتطرف، وتهديد المشجعين، إنه مستوى جيد للمونديال».

تعليقات

تعليقات