#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

مودريتش يودّع رونالدو.. ويرد الدين للإعلام الإنجليزي

ودّع لوكا مودريتش، قائد المنتخب الكرواتي ونجم ريال مدريد الإسباني، زميله السابق في النادي الملكي كريستيانو رونالدو، مؤكداً أنه كان يتمنى استمراره، شاكراً إياه على ما قدمه للنادي، متمنياً له التوفيق في مسيرته باستثناء مواجهاته لريال مدريد.

وصرح لوكا مودريتش لوسائل الإعلام بعد ضمان التأهل إلى نهائي مونديال روسيا قائلاً: «في الحقيقة، كنت أتمنى استمرار كريستيانو رونالدو في ريال مدريد؛ لأنه لاعب فريد واستثنائي، من المؤسف أنه رحل عن النادي الملكي».

وأضاف: «أريد أن أتوجه له بالشكر الجزيل على كل ما قدمه للنادي الملكي، لقد فعل أشياء رائعة من أجل ريال مدريد، أتمنى له التوفيق إلا عندما يواجه ريال مدريد».

من جهة أخرى، أبدى نجم المنتخب الكرواتي الأول لوكا مودريتش، سعادته الكبيرة بالوصول إلى نهائي المونديال رفقة منتخب بلاده قائلاً: «التواجد في النهائي أمر مميز للغاية، نحن فخورون بذلك.. من الناحية الجسدية والبدنية نحن في القمة، إن فزنا بلقب المونديال.. فإننا سنقوم بصبغ شعرنا».

ووجه «الأمير» الكرواتي انتقاداً لاذعاً للإعلام الإنجليزي قائلاً: «لقد أظهرنا للناس عكس ما كان يُقال، خاصة في الإعلام الإنجليزي.. لقد قللوا من شأننا كثيراً وذلك كان خاطئاً».

وأضاف: «لقد كُنا نقرأ ما يكتبونه ونقول فيما بيننا سنرى من سيشعر بالتعب.. يجب عليهم التحلي بالتواضع، واحترام الخصوم كيف كان نوعهم».

وبخصوص مباراة نصف النهائي أمام إنجلترا، قال مودريتش: «لقد سيطرنا على المباراة بدنياً وذهنياً.. كان يجدر بنا أن نقتل المباراة قبل الوصول إلى الوقت الإضافي».

وأضاف: «إنه أكبر نجاح كروي في تاريخ كرواتيا، نحن فخورون للغاية.. إنه إنجاز رائع وكأن الحُلم أصبح حقيقة».

وأنهى حديثه لوسائل الإعلام قائلاً: «إنها أحد أفضل لحظات مسيرتي الكروية إن لم تكن الأفضل.. وسيكون الأمر رائعاً لو فُزنا باللقب يوم الأحد».

يُذكر أن المنتخب الكرواتي قد نجح في التأهل إلى نهائي منافسات مونديال روسيا، بعد تجاوزه للمنتخب الإنجليزي بنتيجة (2-1)، بعد احتكام الفريقين إلى الأشواط الإضافية، بهدفي إيفان بيريسيتش ومهاجم يوفنتوس الإيطالي ماريو ماندزوكيتش.

تعليقات

تعليقات