بيريسيتش أفضل لاعب في قمة «لوجينكي» التاريخية

اختار الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» لاعب المنتخب الكرواتي إيفان بيريسيتش أفضل لاعب في مباراة منتخب بلاده أمام المنتخب الإنجليزي، في نصف نهائي كأس العالم المقامة حالياً بروسيا.

وأسهم نجم إنترميلان الإيطالي إيفان بيريسيتش بشكل كبير في قيادة المنتخب الكرواتي للمباراة النهائية لأول مرة في تاريخه.

وكان إيفان بيريسيتش قد سجّل الهدف الأول للمنتخب الكرواتي في المباراة، قبل أن يمدّ زميله ماندزوكيتش بهدف الفوز الثاني في الشوطين الإضافيين.

وقدّم لاعب «النيراتزوري» إنترميلان مردوداً سخياً في المباراة، أسهم به في مساعدة زملائه في جميع خطوط الملعب على الدفاع والارتداد الهجومي القوي.

يُذكر أن المنتخب الكرواتي سيواجه نظيره الفرنسي في نهائي كأس العالم، يوم الأحد المقبل، على أرضية ملعب «لوجنيكي» بالعاصمة الروسية موسكو.

مساندة

خَلقت الجماهير الروسية الحدث بدورها في نصف نهائي المُونديال الذي جمع المُنتخب الكرواتي بنظيره الإنجليزي، على أرضية ملعب «لوجنيكي ستاديوم» بالعاصمة الروسية موسكو.

ووجدت الجماهير الروسية بأعداد مُحترمة في مُدرجات الملعب، في سعي منها لإنجاح الحدث على أرضها.

واستغلت الجماهير الروسية الحاضرة الفرصة لرد الدين لمُدافع المنتخب الكرواتي دُوماغوج فِيدا، والذي كان قد ظهر في مقطع فيديو بعد فوز كرواتيا أمام رُوسيا، وهو يُردد عبارة «المجد لأوكرانيا».

وكَان مُدافع نادي بيشكتاش التركي قد شُوهد في المقطع رُفقة أحد أعضاء الطاقم الفني للمنتخب الكرواتي وهُو يحتفل بالانتصار الكرواتي أمام رُوسيا، وقال:«هذا الانتصار لدينامو وأوكرانيا.. إلى الأمام كرواتيا».

ورفعت الجماهير الروسية طيلة دقائق المُباراة صافرات الاستهجان في حق المُدافع الكرواتي فيدا كُلما قام بلمس الكُرة.

ووجه الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، إنذاراً للاعب فيدا بعد هذه الواقعة، كما قام الاتحاد الكرواتي باستبعاد عُضو الطاقم الكرواتي الذي ظهر مع فيدا في الفيديو.

يُذكر أن مُدافع نادي بيشكتاش التركي قد قام بترديد تلك العبارات، وذلك بسبب المشكلات السياسية بين كُل من أوكرانيا وروسيا.

يُذكر أن مُباراة كرواتيا وانجلترا قد لُعبت أمام مُدرجات دون أي مَكان شاغر، إذ قُدر عدد الحُضور الجماهير ب 78011 مُتفرج.

تعليقات

تعليقات