00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مبابي الصغير يتفوق على ميسي

الديوك الفرنسية ترقص التانغو برباعية

اختار المهاجم الفرنسي كيليان مبابي أن يبرز في المحطة الأهم لمنتخب بلاده لكرة القدم، بالتفوق على الأرجنتين ونجمها ليونيل ميسي أمس، في الدور ثمن النهائي لكأس العالم في روسيا، وانتظار موعد في ربع النهائي مع أوروغواي لويس سواريز.

ومع دخول منافسات مونديال روسيا 2018 مرحلة الحسم، تفوق المنتخب الفرنسي بطل 1998 على الأرجنتين بطلة 1978 و1986 بنتيجة 4-3، في مباراة حماسية لافتة أقيمت على ملعب قازان أرينا، وظهرت الديوك الفرنسية ترقص التانغو الأرجنتيني ببراعة، بعدما نجحت في إقصاء المنافس برباعية مقابل ثلاثة أهداف، على ملعب قازان أرينا، بثنائية لمبابي (64 و68)، وهدف لكل من انطوان غريزمان (13) وبنجامان بافار (57). وسجل للأرجنتين انخل دي ماريا (41) وغابريال ميركادو (48) وسيرخيو أغويرو (90+3).

وبهذه النتيجة يبلغ المنتخب الفرنسي الدور ربع النهائي للمرة الثانية على التوالي، بينما ودعت الأرجنتين في وقت مبكر نسبياً في هذه النسخة، بعدما بلغت نهائي مونديال البرازيل 2014 وخسرت بصعوبة أمام ألمانيا (صفر-1 بعد التمديد).

أهداف

قاد مبابي انطلاقة سريعة في ( ق 13) قبل أن يعرقله ماركوس روخو وحصل على ركلة جزاء نفذها جريزمان بنجاح.

لكن دي ماريا تسلم كرة من جهة اليسار وسدد قذيفة من مسافة 40 مترا ليتعادل قبل أربع دقائق على نهاية الشوط الأول. وبعد ثلاث دقائق من بداية الشوط الثاني سدد ميسي كرة نحو المرمى اصطدمت بالظهير الأيمن ميركادو وغيرت اتجاهها إلى داخل مرمى هوجو لوريس لتشتعل مدرجات الأرجنتين احتفالا. لكن فرحة التقدم لم تدم طويلا واستعادت فرنسا هيبتها من الدقيقة 57 بعد تسديدة مبهرة من بافارد من 20 مترا أدرك بها التعادل. وبعد سبع دقائق جاء هدف مبابي الأول بعدما سيطر على كرة ضالة وسدد بيسراه في شباك الحارس فرانكو أرماني. وأكمل مبابي هجمة فرنسية رائعة عندما تسلم تمريرة أوليفييه جيرو وسدد كرة منخفضة في الشباك بقدمه اليمنى هذه المرة.

ولم تستفق الأرجنتين في آخر 20 دقيقة حتى قلص أغويرو الفارق من ضربة رأس لكن بعد فوات الأوان.

إنجاز

من جهته، حقق الصغير مبابي (19 عاماً) إنجازاً ليصبح أول لاعب دون العشرين يسجل هدفين في مباراة إقصائية في المونديال منذ الأسطورة البرازيلية بيليه عام 1958، شكلت المباراة خيبة أمل كبيرة لميسي (31 عاماً) الذي يتوقع أن يكون قد خاض آخر كأس عالم له، وفشل مجدداً في إحراز لقب أول مع منتخب بلاده، بعدما توج أفضل لاعب في العالم خمس مرات، مسيرته كلاعب بكل الألقاب الممكنة مع ناديه برشلونة الاسباني.

طباعة Email