#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

الصراع المدريدي ينتقل من الليغا إلى روسيا

البرتغال وأوروغواي.. الفوز أو الرحيل

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

 

مع انطلاق منافسات الدور الثاني دور الـ 16 ببطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم، يتصارع المنتخب البرتغالي بطل أوروبا مع منتخب أوروغواي المتوج بطلاً للعالم مرتين، اليوم على ملعب إستاد فيشت الأولمبي في سوتشي، من أجل حصد بطاقة التأهل لدور الثمانية، لكن المباراة ستشهد في الوقت نفسه صراعاً يتوقع أن يخطف الأضواء بين النجمين البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد، والأوروغوياني لويس سواريز لاعب غريمه التقليدي برشلونة.

وتعد مواجهة اليوم، التي يتأهل الفائز منها إلى دور الثمانية لمواجهة الفائز في مباراة دور الستة عشر بين الأرجنتين وفرنسا ، المقررة اليوم أيضاً، خارج إطار التوقعات بشكل كبير.

وسبق للمنتخبين البرتغالي والأوروغوياني أن التقيا مرتين سابقتين فقط ، وذلك في مباراتين وديتين، أولاهما في 1966 في لشبونة، وانتهت بفوز البرتغال 3 /‏‏ صفر، وثانيتهما في البرازيل 1972، وانتهت بالتعادل1/‏‏1.

ويحظى منتخب أوروغواي بثقة عالية بعد أن حقق العلامة الكاملة في الدور الأول بثلاثة انتصارات على مصر وروسيا والسعودية ليتأهل من صدارة المجموعة الأولى.

ولا يختلف الحال كثيراً بالنسبة للمنتخب البرتغالي، الذي استهل مشواره في المونديال بتعادل مثير 3 /‏‏ 3 مع نظيره الإسباني، ثم تغلب على صلابة المنتخب المغربي بالفوز 1 /‏‏ صفر قبل أن يتعادل مع إيران 1 /‏‏ 1 في الجولة الثالثة الأخيرة، مستفيداً من تألق رونالدو الذي سجل ثلاثية «هاتريك» أمام إسبانيا قبل أن يحرز هدف الفوز في شباك المغرب.

منافسة

في لقاء اليوم، سيحاول النجم البرتغالي رونالدو توخي الحذر، بعد أن حالفه الحظ في عدم الحصول على بطاقة حمراء خلال مباراة إيران، واكتفى الحكم بمنحه إنذاراً، وذلك إثر توجيه ضربة للاعب من الفريق المنافس، ومن المرجح أن يكون رونالدو مشاركاً في آخر مونديال له بعدما بلغ الثالثة والثلاثين من العمر، لذا يرغب بالعودة إلى هوايته المفضلة، وهي تسجيل الأهداف، لا سيما بعد أن انتزع منه قائد إنجلترا هاري كين صدارة ترتيب الهدافين، وبات الفارق بينهما حالياً هدف واحد، خمسة أهداف لكين مقابل أربعة للبرتغالي.

ثقة

في المقابل، يتمتع سواريز مهاجم برشلونة، بثقة عالية بعد أن سجل لفريقه 25 هدفاً في الموسم الماضي في الدوري وتوج معه باللقب، وقد سجل هدفين خلال المونديال الحالي، ليرفع رصيده في سجل مشاركاته بكأس العالم إلى سبعة أهداف خلال عشر مباريات.تتويج

ولن يعتمد منتخب أوروغواي بشكل كلي على سواريز وحده، حيث يعلق الفريق آماله، أيضاً، على شريكه الهجومي إدينسون كافاني، كما يعتمد المنتخب الأكثر تتويجاً ببطولة كأس أمم أميركا الجنوبية «كوبا أميركا» على صلابة دفاعه الذي لم يسمح بخطورة كبيرة على شباك الحارس فيرناندو موسليرا، الذي لم يهتز مرماه بأي هدف حتى الآن في البطولة الحالية.

الإحصاءات ترجح كفة البرتغال في التوقعات، حيث حقق منتخب أوروغواي الفوز في آخر ثلاث مباريات جمعته بمنتخبات أوروبية في دور المجموعات بالمونديال، لكنه لم يحقق ذلك في أي دور فاصل بالبطولة منذ عام 1970، عندما فاز حينها على منتخب الاتحاد السوفيتي في دور الثمانية ليتأهل إلى المربع الذهبي.

 

رونالدو.. منصة التتويج

لا شك في أن المنتخب البرتغالي سيواصل الاعتماد على نجمه وقائده كريستيانو رونالدو، الذي سيسعى بالتأكيد لتقديم كل ما لديه أملاً في الوصول بمنتخب بلاده إلى نهائي المونديال والصعود إلى منصة التتويج.

 

غودين.. القائد المثالي

يعد دييغو غودين القائد المثالي لمنتخب أوروغواي لكرة القدم، 32 عاماً، واحداً من أهم لاعبي الفريق، شارك في أول مباراة دولية في عام 2005، ولعب في ثلاث نهائيات لكأس العالم، وفاز ببطولة كأس كوبا أميركا في 2011.

 

سيدريك: درسنا الخصم

قال لاعب المنتخب البرتغالي سيدريك سواريز: لدى أوروغـــــواي لاعبـــــــون متميزون، لديهـــــــم مجموعــــــة من أفضل اللاعبين في العالم. وأضاف: سندرس الفريق المنافس، هو فريق قوي لكننا نتمتع أيضاً بقدرات عالية وسنسعى للفوز بالمباراة.

 

سواريز.. ذكريات المونديال

يتطلــع الأورغويـاني سواريز، لمحو ذكرياته السيئة في المونديال، فقد طرد في مونديال 2010 بجنوب أفريقيا، و في مونديال البرازيل أوقف أربعة أشهر، إثر عضته للإيطالي كيليني.

 

تاباريز: علينا العمل بشكل جماعي

وصف أوسكار تاباريز المدير الفني لمنتخب أوروغواي، رونالدو، الذي سجل أربعة أهداف في المونديال الروسي، بأنه «أحد أفضل المهاجمين في العالم» وأنه «قائد» المنتخب البرتغالي.

وقال:«لا يوجد لاعب واحد قادر على احتوائه». وأضاف:«سيكون علينا العمل بشكل جماعي في محاولة احتوائه أو الحد من التأثير الذي يمكن أن يقوم به».

ويدخل المنتخب الأورغواياني مدعوماً بفوزه في مبارياته الثلاث بدور المجموعات من دون تلقي أي هدف.

وقال تاباريز خلال المؤتمر الصحافي أمس، إن الفريقين لديهما الخبرة. وأضاف أن المنتخب البرتغالي سيبدأ المباراة بتشكيلة تضم تسعة لاعبين توجوا ببطولة أمم أوروبا قبل عامين.

وقال:«يجب أن نكون متيقظين. كنا نستعد منذ فترة، لمدة 12 عاماً كنا نعمل سوياً مع الفريق ونحصل على غاياتنا وأهدافنا خطوة بخطوة».

وأضاف المدير الفني لمنتخب أوروغواي:«في الثلث مباريات الأخيرة أظهرنا ما حاولنا إنجازه. أعتقد أننا قريبون أكثر من أي وقت مضى للوصول إلى أهدافنا الحقيقية ونريد تحقيق هذا في كأس العالم».

 

سانتوس: سنفوز على أوروغواي

أكد فيرناندو سانتوس المدير الفني لمنتخب البرتغال على صعوبة مواجهة مباراة بلاده أمام نظيره أوروغواي اليوم ضمن لقاءات دور الـ 16 بكأس العالم. جاء هذا في تصريحات صحفية أدلى بها سانتوس خلال المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة، وأكد خلالها أن فريقه يعلم جيدًا مواطن القوة والضعف في الخصم.

وأضاف سانتوس: أعلم ان المباراة صعبة على كلا الفريقين، اوروغواي لم تستقبل أهداف حتى الآن، لكننا راقبناهم عن كثب وشاهدنا الذي قدموه خلال اللقاءات السابقة. وأكمل:«لديهم عناصر قوية للغاية، كذلك نحن، ستكون مباراة صعبة بكل تأكيد والأفضل سيحقق الفوز، وبالنسبة لي فأنا مؤمن بأننا من سيفوز غدًا».

وعند سؤاله ما إذا كان فريقه يعتمد على رونالدو:«لقد ربحت فنجان قهوة جديد، لقد راهنت أنني سأسمع ذلك السؤال مرة جديدة، شكرًا لسؤالك، أنا أتفهمه وأحترمه تمامًا ذلك السؤال، فنحن لدينا واحد من أفضل اللاعبين في العالم، لكن علينا أن نسأل تاباريز أيضًا فهو لديه سواريز وكافاني، هناك فرديات كبيرة في كل فريق بالعالم».

يذكر أن، المنتخب البرتغالي يواجه أوراغواي في دور الـ 16 بعد ان احتل المركز الثاني في جدول ترتيب المجموعة الثانية أمام كل من المغرب وإيران.

 

تعليقات

تعليقات