الفرصة المهدرة تطارد هوملز

قال ماتس هوملز مدافع ألمانيا، إن الفرصة التي أهدرها قبل نهاية المباراة أمام كوريا الجنوبية، وكان يمكن أن تصعد بالمنتخب إلى دور الـ 16 لكأس العالم لكرة القدم، «ستطارده»، بعدما ودعت بطلة العالم البطولة من دور المجموعات.

فرصة مؤثرة

وأهدر المدافع فرصة منح ألمانيا التقدم في الدقيقة 87 من المباراة الأخيرة في المجموعة السادسة بعد تمريرة عرضية من مسعود أوزيل، وبدلاً من أن يحول الكرة بضربة رأس في الشباك اصطدمت بكتفه إلى خارج الملعب.

وأحرزت كوريا هدفين في الوقت المحتسب بدل الضائع لتفوز 2-صفر، وتودع ألمانيا البطولة من دور المجموعات.

خطأ

وأبلغ هوملز الصحفيين عقب المباراة: «أتيحت لي فرصة خطيرة، وكان يجب عليّ التسجيل. هذه الفرصة ستطاردني لعدة أسابيع. الكرة لمست كتفي بدلاً من رأسي، لذا ربما لم أكن في المكان المناسب، وربما أردت توجيه الكرة بقوة».

وأضاف: «حصلنا على عدد كبير من الفرص للتسجيل. أتيحت لنا ثلاث أو أربع فرص، لم نسجل في هذه المباراة، وأيضاً ضد المكسيك، وهذا ليس كافياً».

وصف

وأشار المدافع البالغ عمره 29 عاماً، الذي لعب دوراً كبيراً في الفوز باللقب في البرازيل قبل أربعة أعوام، إلى أنه لا يملك الكلمات لوصف ما هي الأخطاء التي ارتكبها الفريق في روسيا.

خيبة أمل

وتابع «بالتأكيد نشعر بخيبة أمل كبيرة من أنفسنا ومن النتيجة والبطولة التي قدمناها. توقعاتنا كانت كبيرة، لكني أعتقد أننا فشلنا في تحقيقها في أي من المباريات الثلاث. لا توجد مباراة يمكن القول إننا لعبنا فيها بأسلوبنا المعتاد والمتوقع. يجب أن نشعر بخيبة أمل بعد هذه البطولة».

تعليقات

تعليقات