المكسيكيون: الأخ الكوري أنت مكسيكي الآن

أحاط مشجعون مكسيكيون منتشون بتأهل منتخب بلادهم إلى الدور ثمن النهائي لمونديال روسيا، السفارة الكورية الجنوبية في العاصمة مكسيكو للاحتفال مع الدبلوماسيين الكوريين بعد الخدمة التي قدمها لهم «محاربو التايغوك» بالفوز على ألمانيا 2- 0، وتجريدها من اللقب، وضمان عبور منتخب بلادهم.

وكان المكسيكيون محبطين وهم يتابعون خسارة منتخب بلادهم المذلة أمام السويد 0 -3 في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة السادسة، وكان أملهم الوحيد تعثر أبطال العالم أمام كوريا الجنوبية. وانفجرت العاصمة فرحاً بتسجيل المنتخب الآسيوي هدفين في الوقت بدل الضائع ليقصي أبطال 2014 في واحدة من أكبر مفاجآت المونديال.

وهتف مئات من المشجعين المكسيكيين أمام السفارة الكورية «نحن جميعاً كوريون!»، كما رفع أحدهم القنصل العام هان بيونغ-جين على كتفيه. وأظهرت مقاطع فيديو نشرت على مواقع التواصل، السفير كيم سانغ، يقفز بدوره فرحاً مع الحشود خارج السفارة التي رددت «الأخ الكوري، الآن أنت مكسيكي!».

وقالت وكالة «يونهاب» الكورية الجنوبية إن السفارة تلقت مكالمات هاتفية لشكر الكوريين، إحداها من وكيل وزارة الخارجية المكسيكية. كما أفادت وزارة المالية الكورية الجنوبية أن الوزير المكسيكي خوسيه أنطونيو غونزاليس أنايا اتصل بنظيره كيم دونغ يون، ووعد بدعوته إلى وجبة لطيفة خلال الاجتماع المقبل لوزراء مالية مجموعة العشرين.

فرحة

وابتهج مشجعو كرة القدم الكوريون الجنوبيون، أمس، وطالبوا السلطات المحلية بإعفاء عدد من اللاعبين من الخدمة العسكرية الإلزامية، بعد إقصاء منتخبهم لألمانيا حاملة اللقب بفوزه عليها 2-صفر في قازان، في المرحلة الأخيرة من الدور الأول للمجموعة السادسة من نهائيات كأس العالم التي تستضيفها روسيا.

واختلف الأمر هذه المرة عما كان عليه بعد مونديال 2014 في البرازيل، عندما استقبل أفراد المنتخب الآسيوي بالاستهجان لعدم تحقيقهم أي فوز. في حين عوّض المنتخب في المسابقة الحالية خسارتيه أمام السويد والمكسيك في الجولتين الأولى والثانية من الدور الأول، بالفوز على ألمانيا، ليتقدم عليها في الترتيب النهائي للمجموعة السادسة بفارق الأهداف.

وعنونت صحيفة «دونغ - آي» اليومية الكورية الجنوبية «لم نتأهل لدور الـ 16... لكننا أرسلنا أبطال العالم إلى ديارهم».

وكتبت الصحيفة في صدر صفحتها الأولى «نحن فخورون بكم»، مضيفة «لقد هزت هذه الصدمة كوريا الجنوبية وقلبتها رأساً على عقب».

وذكرت وكالة «يونهاب» الكورية الجنوبية، أن «محاربي التايغوك» الذين بلغوا الدور نصف النهائي لنهائيات 2002 التي استضافتها بلادهم واليابان، «أسقطوا معهم» حاملة اللقب.

وشهدت وسائل التواصل الاجتماعي في كوريا الجنوبية، إغداق عشرات آلاف المشجعين رسائل الثناء على أداء المنتخب، وعلق أحدهم قائلاً: «هذا الفوز تسبب بصدمة أكبر من تأهلنا للدور نصف النهائي لمونديال 2002 (خسرت كوريا الجنوبية أمام ألمانيا بهدف ميكايل بالاك)».

وأضاف آخر «من يهتم بعدم تأهلنا لدور الـ 16؟ لقد أسقطنا ألمانيا، الرقم واحد في العالم». وانضم رئيس الوزراء لي ناك - يون إلى المشجعين، فغرّد عبر حسابه على «تويتر»، «اليوم تغلّب الواقع على خيالنا»، مثمناً أداء اللاعبين.

وطالب المشجعون بإعفاء اللاعبين النجوم من الخدمة العسكرية التي تصل مدتها إلى سنتين، ومنهم جناح توتنهام هوتسبر الإنكليزي سون هيونغ-مين، والحارس تشو هيون-وو، وقال أحد المشجعين: «لقد منحونا الكثير من الأمل. يجب ألا تضيع موهبتهم في الخدمة العسكرية».

تعليقات

تعليقات