أول حالة تعادل سلبي في المونديال

الدنمارك وفرنسا.. قمة الـ «لا شيء»

حسمت الدنمارك، الثلاثاء، البطاقة الثانية للدور ثمن النهائي من كأس العالم في كرة القدم عن المجموعة الثالثة، بتعادلها السلبي مع فرنسا التي ضمنت صدارة المجموعة، بينما انضمت أستراليا إلى البيرو في وداع المونديال.

وعلى ملعب لوجنيكي في موسكو، كان التعادل السلبي بين المنتخبين الفرنسي والدنماركي الأول في 38 مباراة أجريت حتى الآن في مونديال 2018، في واحدة من أكثر مباريات المونديال مللاً، حيث يمكن تلخيص أحداثها في كلمة واحدة، هي «لا شيء» نتيجةً ولعباً، وفي المباراة الثانية ضمن المجموعة نفسها، خسرت أستراليا صفر-2 أمام البيرو، لتفقد أي أمل بانتزاع البطاقة الثانية.

ولم تقدم فرنسا، التي كانت ضامنة التأهل بصرف النظر عن نتيجة مباراة الأمس، الأداء المقنع الذي يضعها في مصاف المرشحين لإحراز اللقب للمرة الثانية في تاريخها بعد مونديال 1998 على أرضها.

وبصدارتها، يرجح أن تكون فرنسا قد تفادت مواجهة كرواتيا، المتصدرة المرجحة للمجموعة الرابعة، في الدور ثمن النهائي الذي ينطلق في 30 يونيو.

وخلت مباراة فرنسا والدنمارك من الفرص الخطرة، وشابها إيقاع بطيء.

وفازت فرنسا في الجولتين الأوليين على أستراليا والبيرو بالنتيجة ذاتها (1- صفر)، وأجرى ديشان ستة تغييرات على تشكيلته الأساسية. وكما في الجولتين السابقتين، استبدل مهاجم أتلتيكو مدريد الإسباني أنطوان غريزمان الذي بدأ أساسياً، علماً أنه اكتفى في ثلاث مباريات بهدف من ركلة جزاء.

وفي مشاركتها الرابعة في المونديال، تسعى الدنمارك على الأقل إلى معادلة أفضل نتيجة لها، وهي بلوغ الدور ربع النهائي (1998).

في المقابل، ودعت أستراليا من الدور الأول للنسخة الثالثة توالياً، وفشلت في تكرار أفضل نتيجة لها، وهي ثمن النهائي عام 2006 في ألمانيا.

وقال مدربها الهولندي بيرت فان مارفيك: «قدمنا أداءً جيداً في المباريات الثلاث. بإشرافي، الفريق أصبح أفضل، إلا أننا نلاحظ أنه في كأس العالم من الصعب إحداث فرق والتسجيل على هذا المستوى».

وبينما واصل مارفيك تجاهل المطالب بإشراك الهداف التاريخي تيم كايهيل (38 عاماً، و50 هدفاً دولياً)، دفع به بديلاً عقب الهدف البيروفي الثاني.

ونجحت البيرو في افتتاح التسجيل بطريقة رائعة عندما رفع غيريرو كرة عرضية من داخل المنطقة إلى كاريو، تابعها على الطائر بيمناه في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس ماتيو راين (18).

وأضاف غيريرو الهدف الثاني من تسديدة على الطائر بيسراه من مسافة قريبة ارتطمت بقدم المدافع مارك ميليغان، وسكنت مرمى الحارس راين.

تعليقات

تعليقات