كأس العالم 2018

حسن بولو: ينقصنا الاحتكاك القوي

أكد الكابتن حسن الشيباني «بولو» مدرب ونجم نادي الوصل السابق، أن الإخفاق الذي منيت به منتخباتنا العربية في نهائيات كأس العالم لكرة القدم المقامة حالياً في روسيا وخروجها المبكر من دوري المجموعات تقف خلفه عوامل وأسباب نفصلها بكل منتخب على حدة.

ولتكن البداية مع المنتخب المغربي الذي يعد من أفضل المنتخبات العربية التي شاركت في نهائيات كأس العالم لكرة القدم المقامة حالياً في روسيا، حيث قدم مستويات ممتازة ويضم بين صفوفه عناصر محترفة عدة سبق لها وأن خاضت تجربة الاحتراف الأوروبي، ويمتلكون مهارات عالية بفضل الخبرة التي اكتسبوها من اللعب في الخارج لكن لم يحالفهم الحظ في تحقيق أي فوز كون المجموعة التي وقع فيها المنتخب المغربي صعبة، وتضم منتخبات قوية مثل المنتخب الإسباني والبرتغالي، مشيراً إلى أن المنتخب التونسي لديه لاعبون محترفون في الدوري الأوروبي لكنهم ضمن صفوف فرق صغيرة، وبالتالي ينقصهم الاحتكاك القوي، وكذلك جاءت مجموعة المنتخب التونسي صعبة حيث ضمت فرقاً مرشحة لنيل اللقب مثل إنجلترا وبلجيكا.

تعليقات

تعليقات