عودة شاكيري ترجح كفة «المحايد»

سويسرا وكوستاريكا.. ليلة الحسم

يأمل منتخب سويسرا، الملقب بـ «المحايد»، في مواصلة بدايته القوية، عندما يلتقي نظيره منتخب كوستاريكا اليوم في نيجني نوفغورود، وحجز بطاقة إلى الدور الثاني للمرة الثانية على التوالي والرابعة في تاريخه. بعد تعادل في المباراة الأولى مع البرازيل، وفي المباراة الثانية قلبت سويسرا الطاولة على صربيا محولة تخلفها إلى فوز غالٍ 2-1، في مباراة كانت مشحونة على خلفية سياسة، بقدر ما كانت قوية على أرض الملعب.

يكفي سويسرا التعادل لضمان تواجدها في الدور الثاني بغض النظر عن نتيجة مباراة البرازيل وصربيا، إلا أن المرجح أيضاً أن يقارب السويسريون المباراة بالنظر إلى وضع الألمان في المجموعة السادسة. كما تنفست سويسرا الصعداء بعدما اكتفى الاتحاد الدولي بتغريم نجميها شيردان شاكيري وغرانيت تشاكا بدلاً من الإيقاف على خلفية احتفالهما «السياسي» بعد التسجيل في مرمى صربيا خلال لقاء الفريقين في مونديال روسيا.

غرامة

وأعلن «الفيفا» أنه غرّم كلاً من شاكيري وتشاكا، وكلاهما تعود أصولهما إلى إقليم كوسوفو، مبلغ 10 آلاف فرنك سويسري (8660 يورو)، كما غرم أيضاً زميلهما المدافع شتيفان ليخشتاينر بـ5 آلاف للمشاركة معهما في استفزاز الجمهور واللاعبين الصرب. لم يحافظ شاكيري وتشاكا على الحياد السويسري في الملعب. احتفلا بعد الهدفين برسم شارة «النسر المزدوج» الذي يرمز لألبانيا (وتاليا كوسوفو)، في وجه المشجعين الصرب، في استعادة لتاريخ دموي في البلقان.

وعلى الرغم من أن التعادل يكفي منتخب سويسرا للتأهل إلى دور الـ16، فإن السويسريين سيسعون إلى الفوز. وبعدما واجهوا مشاكل في الهجوم خلال الآونة الأخيرة، سيعمل المدرب بيتكوفيتش على استبدال هاريس سيفيروفيتش لأول مرة في هذه البطولة لإشراك ماريو جافرانوفيتش أو بريل إمبولو في مكانه، وذلك بهدف التسجيل مبكراً والأخذ بزمام المبادرة.

انتصار

في المقابل، تسعى كوستاريكا لتفادي الخروج بثلاث هزائم متتالية وغلة عقيمة من الأهداف للمرة الأولى منذ مونديال 2006، وتحقيق نتيجة معنوية للفرق الذي فاجأ العالم في 2014 ببلوغه الدور ربع النهائي. كما يتطلع المنتخب الكوستاريكي إلى نفض غبار هزيمتيه أمام صربيا صفر/‏1 والبرازيل صفر/‏،2 كما يبحث عن تسجيل هدفه الأول في المونديال الحالي.

ويأمل المنتخب الكوستاريكي في مخالفة التوقعات التي تشير إليها السجلات، حيث أخفق في تحقيق أي انتصار خلال مواجهاته الأربع الأخيرة أمام منتخبات أوروبية، كما تُحاول كوستاريكا إنهاء مغامرتها في النهائيات مُنتشية بنتيجة إيجابية، رغم أنها خرجت مبكراً من السباق. فبينما فازت عليها صربيا بفارق هدف وحيد.

مواجهة

تاريخ المواجهات بين الفريقين يصبّ في مصلحة الأوروبيين. فقد كان الفوز من نصيب سويسرا في المباراتين السابقتين ضد لوس تيكوس - وإن كان الفريقان لم يتقابلا أبداً في كأس العالم. وعلاوة على ذلك، لم يسبق أن خسرت سويسرا أمام فريق من أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي في تاريخ العرس العالمي.

لم يعد أمام منتخب كوستاريكا ما يخسره، وفي المقابل، بإمكانه تحقيق مكاسب كثيرة. صحيح أن كتيبة لوس تيكوس لم تسجل أي هدف حتى الآن، بيد أن الفريق يسعى إلى الظهور بأداء جيد في هذه المباراة الأخيرة واضعاً نصب عينيه الفوز ولا شيء سواه لمغادرة كأس العالم على الأقل بمشاعر جيدة. لعب الفريق بتركيز كبير على الجانب التكتيكي ضد صربيا والبرازيل، لكنه افتقر إلى الفعالية في الهجوم. وحسب المؤشرات الحالية، فإن هذه المباراة لن تكون مختلفة، لكن يجب على المنتخب الكوستاريكي تحسين أدائه إن أراد الفوز على خصم بحجم المنتخب السويسري.

بيتكوفيتش: ابتعدوا عن السياسة

طالب فلادمير بيتكوفيتش، المدير الفني لمنتخب سويسرا، لاعبيه بضرورة الابتعاد عن أي جوانب سياسية، والتركيز في مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم في روسيا.

جاءت مطالب بيتكوفيتش بعد قيام الاتحاد الدولي للعبة «فيفا» بتوقيع غرامة مالية على ثلاثي سويسرا شيردان شاكيري، وجرانيت تشاكا، وستيفان ليشتنشتاينر، لاحتفالهم في المباراة التي انتهت بفوز الفريق على صربيا بهدفين لهدف بشعار «النسر الألباني».

وفي مؤتمر صحفي، أمس، قال بيتكوفيتش: «ما حدث من الماضي، علينا أن نتعلم ما هو الآن هنا، ما هو مهم بكأس العالم، علينا التركيز، بالنسبة لنا المهم هو كرة القدم».

وعن مواجهة كوستاريكا، اليوم، في الجولة الثالثة والأخيرة للمجموعة الخامسة، أكد فلادمير بيتكوفيتش، المدير الفني لمنتخب سويسرا: «الخصم الذي لا يريد العودة إلى دياره من دون أي نقطة، نجدهم يتعرضون للضغط، لذا فإننا نريد التركيز على فريقنا، وسنحاول الحصول على النقاط الثلاث».

واتسون: سنقاتل في لقاء اليوم

أكد كيندال واتسون، مدافع منتخب كوستاريكا، أن فريقه سيقاتل كي لا يصبح الفريق الوحيد الذي فشل في تسجيل أهداف بمونديال روسيا 2018. ويلتقي منتخب كوستاريكا اليوم مع نظيره السويسري في الجولة الأخيرة من المجموعة الخامسة.

وقال واتسون: «لسنا فريقاً متوسطاً ولا ندخل أي مباراة واضعين في الاعتبار أننا لن نفعل أي شيء، ما نريده حقاً هو تحقيق نتيجة جيدة غداً، وبالتأكيد نحتاج للتسجيل من أجل الفوز». في الوقت الذي يحتاج فيه الفريق السويسري فقط للتعادل من أجل العبور إلى دور الستة عشر، فإن منتخب كوستاريكا خرج رسمياً من البطولة بعد خسارته في أول مباراتين أمام صربيا والبرازيل.

وحول لقاء اليوم أمام كوستاريكا، أوضح كيندال واتسون، مدافع منتخب كوستاريكا: «أعتقد أنه من الأفضل دائماً أن تكون أول من يسجل، ما زلنا نريد أن نكون أول من يحرز هدفاً ونتمناها اليوم، وسنعمل على هذا الموقف».

جافرانوفيتش أساسي

قرر الجهاز الفني للمنتخب السويسري إشراك ماريو جافرانوفيتش، مهاجم دينامو زغرب الكرواتي، ضمن التشكيل الأساسي في لقاء اليوم أمام منتخب كوستاريكا، بينما يرجح البعض استبعاد زميله هاريس سيفيروفيتش.

ميتروفيتش: شاكيري مخطئ

علّق المهاجم الصربي ألكسندر ميتروفيتش على التصرف الذي قام به شاكيري، وطريقة احتفاله بهدفه في مرمى صربيا، قائلاً: «مادام يحب كوسوفو بهذا الشكل وقرّر التباهي بعلمها، فلماذا رفض فرصة اللعب لمنتخبها، بالتأكيد هو مخطئ».

نافاس.. حائط الصد

لم يتمكّن البرازيليون من إيجاد الطريق إلى مرمى كيلور نافاس، حارس كوستاريكا، إلا في الوقت بدل الضائع. والتحدي الذي يُواجهه الفريق الآن هو تحسين الفعالية الهجومية، بعدما أثبت قوته في الدفاع بقيادة حائط الصد الحارس المخضرم نافاس.

مايكل لانج: نحن مترابطون

تداولت الأحاديث حول وجود انقسامات بين صفوف لاعبي المنتخب السويسري، وقال المدافع مايكل لانج: «معنويات الفريق باتت أفضل الآن. إننا مترابطون وأصبحنا أكثر ترابطاً».

تعليقات

تعليقات