27 مباراة دون تعادل سلبي

شهدت بطولة كأس العالم لكرة القدم المقامة حالياً بروسيا رقماً قياسياً جديداً، من حيث تسجيل الأهداف في أول 27 مباراة. وخلال مباراة بلجيكا مع تونس، سجّل إدين هازارد هدفاً من ركلة جزاء، وهو ما يعني أنه تم تسجيل أهداف في أول 27 مباراة في البطولة. وكانت نسخة البطولة في 1954 هي التي شهدت الرقم القياسي من حيث المباريات التي شهدت تسجيل الأهداف، إذ شهدت 26 مباراة تسجيل أهداف.

ركلة الجزاء التي سجلها هازارد هي ركلة الجزاء رقم 13 التي يتم منحها في المونديال الروسي، ليعادل بذلك ركلات الجزاء التي تم احتسابها في مونديال 2014 بالبرازيل بعد خوض 27 مباراة من أصل 64 مباراة.

تعليقات

تعليقات