هالغريمسون جاهز للامتحان الكرواتي

بات يتعين على المنتخب الأيسلندي الفوز على منافسه المألوف المنتخب الكرواتي ليحافظ على فرصه في التأهل لدور الستة عشر بكأس العالم لكرة القدم، ويعلم المدرب هيمير هالغريمسون أنه مقبل على معركة صعبة.

وأنهى المنتخب الأيسلندي مجموعته في التصفيات المؤهلة للمونديال أمام المنتخب الكرواتي، كما التقى الفريقان أربع مرات خلال الأربع سنوات الأخيرة.

وقال هالغريمسون: «نلتقي سوياً مرة أخرى». وأضاف: «نعلم السيناريو عندما نواجه المنتخب الكرواتي... عادة ما تكون مواجهة بين الفولاذ والفولاذ، لا توجد فرص كثيرة وتوجد العديد من البطاقات الصفراء، وفي ثلاث مباريات من أصل أربع مباريات حصلنا على البطاقة الحمراء».

وأضاف: «نعلم كيف ستكون نوعية هذه المباراة. أظهر المنتخب الكرواتي كم هو فريق ضخم». وربما يميل المنتخب الكرواتي لإراحة بعض اللاعبين أمام أيسلندا في المباراة التي ستجمعهما بعد غدٍ. ويتحتم على المنتخب الأيسلندي الفوز بهذه المباراة، كما أنه يتمنى خسارة المنتخب النيجيري أمام نظيره الأرجنتيني وأن يصب فارق الأهداف في مصلحته. وقال هالجريمسون: «إنها حقيقة غريبة أننا مازلنا ننافس على التأهل».

وأضاف: «لم نكن نعتقد أننا سنخوض هذه البطولة بدون خسارة كما أن الهزائم يصعب تقبلها، ولكننا نحتاج فقط للتغلب على المنتخب الكرواتي، والتي من الأسهل قولها عن فعلها».

تعليقات

تعليقات