#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

البرازيل تهزم 90 دقيقة تعادل مع كوستاريكا

كوتينيو ونيمار يخترقان جدار نافاس

حقق المنتخب البرازيلي انتصاراً بشق الأنفس وتغلب على نظيره الكوستاريكي 2 - صفر أمس على ملعب «كريستوفسكي» بمدينة سان بطرسبورغ، في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الخامسة ببطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم المقامة بروسيا.

وجاء هدف التقدم للمنتخب البرازيلي في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع للمباراة وسجله كوتينيو، ثم جنى نيمار ثمار تألقه وأضاف الهدف الثاني في اللحظات الأخيرة. ورفع المنتخب البرازيلي، الذي تعادل في مباراته الأولى مع سويسرا 1 - 1، رصيده بذلك إلى أربع نقاط.

بينما تأكد خروج المنتخب الكوستاريكي الملقب ب«الأبطال» من الدور الأول حيث ظل بدون رصيد من النقاط، بعد أن خسر مباراته الأولى أمام صربيا صفر - 1. وهي المرة الأولى في تاريخ كأس العالم التي يسجل هدف متأخر إلى هذا الحد، بحسب الاتحاد الدولي لكرة القدم )فيفا(، علما أن الرقم السابق كان 90+5. كما انفرد نيمار، بالمركز الثالث على صعيد الهدافين التاريخيين للمنتخب البرازيلي، مع هدفه ال 56.

وعانت البرازيل طوال الدقائق التسعين للمباراة من صلابة دفاعية كوستاريكية ومهارة الحارس كيلور نافاس، ولم تتمكن من هز الشباك سوى في اللحظات القاتلة لتتفادى مصير منتخبات كبيرة تقدم نتائج مخيبة، أبرزها ألمانيا حاملة اللقب والأرجنتين.

وشكل المنتخب الكوستاريكي عقبة قوية أمام نظيره البرازيلي خاصة من خلال تألق حارس مرماه كايلور نافاس الذي تصدى للعديد من الكرات الخطيرة، خاصة خلال الشوط الثاني، والتي كانت كفيلة بانتصار ساحق للمنتخب البرازيلي صاحب الرقم القياسي في عدد مرات التتويج برصيد خمسة ألقاب.

وكان المنتخب البرازيلي الأفضل خلال الشوط الأول من حيث الاستحواذ والضغط الهجومي لكن هجماته افتقدت للخطورة الكبيرة الكافية لحسم المواجهة من الشوط الأول، في ظل التماسك الدفاعي لكوستاريكا. وفي الشوط الثاني، استعرض المنتخب البرازيلي شراسة هجومية هائلة وصنع العديد من الفرص التهديفية الحقيقية وتألق نجمه الأبرز نيمار وكذلك كوتينيو وكان لدخول فيرمينيو من مقعد البدلاء أثر واضح، لكن نافاس تألق في الدفاع عن شباكه، قبل أن تهتز بهدفين في الوقت القاتل.

وظلت المحاولات الهجومية للمنتخب البرازيلي طوال أكثر من 70 دقيقة، وسط استبسال دفاعي وحائط صد صاحبه التوفيق من حارس كوستاريكا، حتى الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، نجح كوتينيو أخيرا في هز شباك كوستاريكا، حيث هيأ له دوغلاس كوستا الكرة أمام المرمى، ليسكنها في الشباك معلنا تقدم البرازيل 1 - صفر.

وفي اللحظات الأخيرة قبل انتهاء المباراة، جنى نيمار ثمار تألقه وأضاف الهدف الثاني للبرازيل إثر عرضية داخل منطقة الجزاء لتنتهي المواجهة بفوز البرازيل 2 - صفر، وخروج كوستاريكا رسمياً.

تعليقات

تعليقات