كأس العالم 2018

تقنية الفيديو تغضب جماهير «النمور»

المكسيك وكوريا الجنوبية.. حلم التأهل

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

 

يلتقي منتخبا كوريا الجنوبية والمكسيك اليوم على ملعب «روستوف أرينا»، جنوب روسيا، في الجولة الثانية بالمجموعة السادسة في المونديال، ويأمل المكسيكيون في خطف بطاقة التأهل فيما يتمسك الكوريون بحلم التأهل عن طريق تحقيق نتيجة إيجابية اليوم، وانتظار لقاء ألمانيا في ختام لقاءات المجموعة.

وفجر المنتخب المكسيكي مفاجأة من العيار الثقيل بفوزه على نظيره الألماني، حامل اللقب، 1 - صفر الأحد الماضي على ملعب استاد لوجنيكي بالعاصمة الروسية موسكو في مباراته الأولى بالمجموعة، ويتطلع إلى مواصلة انطلاقته عبر مباراته أمام كوريا الجنوبية والوصول إلى النقطة السادسة بعد أدائه القوي أمام المنتخب الألماني.

وظل الفوز المفاجئ للمنتخب المكسيكي على نظيره الألماني أبرز عناوين الصحف المكسيكية خلال الأيام الماضية، واستحوذ على عناوين الصفحات الأولى بالصحف، ويأمل المنتخب المكسيكي، الذي يدربه المدير الفني خوان كارلوس أوزوريو، تحقيق نتيجة إيجابية، ومواصلة انطلاقته نحو التأهل إلى دور الستة عشر، بجانب محو آثار العقوبة التي فرضت بحقه بسبب سلوك جماهيره خلال المباراة الأولى.

تحليل

وكشف عدد من المسؤولين بإدارة المنتخب المكسيكي الاعتماد على ( تحليل البيانات ) في جميع مراحل إعداد الفريق للمباريات ، وان هذه البيانان تكون ( مفيدة جدا ) للمدرب ، وخاصة وان البيانات المطروحة تتناول أداء كل المنتخبات وكافة تفاصيل الفرق التي سيواجها المنتخب في مرحلة المجموعات ، وأيضا الخصوم المحتملين في دور 16.

وفي المقابل لم يفقد نمور كوريا الجنوبية الأمل بالتأهل الى دور الـ 16 رغم خسارته المباراة الأولى بالمجموعة منذ أيام أمام السويد ووجود ألمانيا حامل اللقب في المجموعة نفسها.

والفوز اليوم ينعش آمال الكوريين في تجاوز دور المجموعات للمرة الثانية في مشاركاته الخمس الأخيرة، بعد 2002 حين بلغ نصف النهائي على أرضها، و2010 حين انتهى مشواره عند ثمن النهائي، ويعلم الكوريون أن أي خسارة أخرى ستطيح بآماله في البقاء. ويرتدي المنتخب الكوري اليوم القميص الأحمر وكان ارتدى الأبيض في لقاء السويد.

تشجيع

ويخسر المنتخب الكوري مدافعه بارك جوو-هو بعد تعرضه لإصابة في عضلات الفخذ الخلفية في مباراة السويد، ولن يستطيع اللحاق بأي مباراة في المونديال، حيث يبتعد عن الملاعب 3 أسابيع، وسيلعب مكانه الظهير الأيسر كيم مين-وو، ويواصل بارك جوو-هو البالغ عمره 31 عاما التواجد مع منتخب بلاده «مشجعا» لزملائه في الفريق وفقا لقرار مسؤولي المنتخب.

وأغضبت «تقنية الفيديو» العديد من الجماهير الكورية الذين اعتبروها ظلمت منتخب بلادهم الذي خسر ضربة البداية أمام السويد بسبب هذه التقنية، التي احتسب عن طريقها ركلة جزاء للسويد جاء منها هدف المباراة الوحيد، وكان الحكم جويل أجيلار لم يحتسب ركلة الجزاء في البداية ثم عدل عن قراره بعد اللجوء لتقنية حكم الفيديو.

نتائج

حقق ممثلو القارة الآسيوية نتائج متفاوتة في المونديال الحالي، إذ فازت إيران واليابان على المغرب (1-صفر) وكولومبيا (2-1) في المجموعتين الثانية والثامنة تواليا، بينما خسرت السعودية مباراتها الأولى في المجموعة الأولى بخماسية نظيفة أمام روسيا المضيفة، واستراليا بنتيجة 1-2 أمام فرنسا في المجموعة الثالثة، وخسر منتخب كوريا الجنوبية من السويد 1 - 0 في المجموعة السادسة.

 

حضور رئيس كوريا الجنوبية

من المتوقع حضور مون جاي ان، رئيس كوريا الجنوبية، مباراة منتخب بلاده أمام المكسيك اليوم،وسيرتدي قميص المنتخب الأحمر ويلتقي اللاعبين وفقاً لما ذكره تشوي يونج إيل نائب رئيس اتحاد الكرة الكوري الجنوبي للإعلاميين.

 

تحسين السلوك

طالب خافيير هيرنانديز مهاجم المنتخب المكسيكي جماهير منتخب بلاده بـ«تحسين سلوكهم» في التشجيع حتى لا يتعرض لعقوبة جديدة من «فيفا» الذي فرض غرامة 10 آلاف فرنك سويسري،على الاتحاد المكسيكي بسبب هتافات بمباراة ألمانيا.

 

لا تراجع ولا استسلام

قال لي سيونع - وو لاعب كوريا الجنوبية «منذ كنت طفلاً، حلمت باللعب في كأس العالم بإمكاننا التأهل إذا لعبنا جيداً، وفريقنا لم يستسلم بعد الخسارة أمام السويد، ومستوانا في تصاعد ولم يحدث تراجع، ونؤمن بقدرتنا على الفوز».

 

حيلة مبتكرة

ما زالت حيلة منتخب كوريا الجنوبية المبتكرة بتغيير أرقام قمصان لاعبيه، تثير استغراب الكثيرين، واعتمد شين تاي يونغ مدرب المنتخب في «فكرته» على أن الكثيرين لا يعرفون الفارق بين اللاعبين الآسيويين.

 

شين تاي يونغ: مُصرّون على التعويض

وعد شين تاي يونغ، المدير الفني لكوريا الجنوبية، جماهير فريقه بتقديم مباراة أفضل ضد المكسيك في الجولة الثانية من بطولة كأس العالم. وقال المدرب الكوري في المؤتمر الصحفي لمباراة المكسيك: «في البداية أؤكد أننا لم نصل للمستوى المطلوب أمام السويد، نندم على النتيجة ولكن هذه المباراة الثانية لنا سنحاول الخروج بنتيجة إيجابية».

وأضاف: «الجميع هنا مُصرّ على التعويض أمام المكسيك، ونلعب المباراة كأنها الأخيرة لنا، هم فريق يختلف تماماً عن السويد ودرسناهم جيداً».

وعن رأيه في سون هيونغ مين، نجم توتنهام، وعما إذا كان اللاعب الأبرز في آسيا قال: «نعم هو أفضل لاعب آسيوي، إذا نظرت للفريق الكوري ستجد أننا نواجه العديد من الصعوبات، هو لم يلعب بكامل قوته ضد السويد ولكن سيفعل كل ما لديه اليوم». وأشار شين تاي يونغ إلى أهمية حصد النقاط الثلاث من أجل استمرار الأمل الذي يحمله كل الكوريين، مع حسم التأهل في المباراة الأخيرة بالمجموعة السادسة القوية. وأكد المدرب في المؤتمر الصحافي للمباراة أن صفوف المنتخب متكاملة ولا يوجد تغيير كبير في التشكيلة.

 

أوسوريو: واثقون بأنفسنا ولا استهانة بالمنافس

أكد خوان كارلوس أوسوريو، المدير الفني لمنتخب المكسيك، صعوبة مواجهة فريقه أمام كوريا الجنوبية، وأشار في المؤتمر الخاص بالمباراة إلى أن فريقه بحاجة للتركيز واحترام الخصم إذا ما أراد الفوز.

وقال: «لابد أن نتحلى بالثقة، هذا أمر هام للغاية ونملكه، لكن يجب أيضاً أن نملك الاحترام للخصم، والإيمان بقدراتنا من أجل تحقيق الفوز».

وأضاف: «لا أعتقد أننا نعاني من فرط في الثقة، فالجميع يعلم أننا سنواجه فريقاً لديه لاعبين جيدين ويستطيع أن يسبب لنا المشاكل».

عناصر مميزة

واتفق نجم المكسيك جاردادو مع تصريحات المدير الفني وقال: «لدينا خصم عظيم ويملك العديد من العناصر المميزة، وعلينا العمل لإيقاف خطورتهم».

ويسعى المنتخب المكسيكي إلى حسم موضوع تأهله من خلال الفوز على كوريا الجنوبية، بعد تحقيقه مفاجأة كبرى في أولى مبارياته بفوزه على المنتخب الألماني «حامل اللقب» بهدف نظيف سجله لوزانو المحترف في إيندهوفن الهولندي.

 

تعليقات

تعليقات